تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

مارين لوبان تفوز بزعامة "الجبهة الوطنية" اليمينية المتطرفة خلفا لوالدها

نص : أ ف ب
|
2 دقائق

فازت مارين لوبان ابنة الزعيم التاريخي لليمين المتطرف جان ماري لوبان في انتخابات "الجبهة اليمينية" التي أجريت بمدينة تور لتخلف والدها على رأس الحزب وتصبح مرشحته في الانتخابات الرئاسية المقررة في ربيع 2012.

إعلان

انتخبت مارين لوبن (42 سنة) الاحد رئيسة للجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة في فرنسا وخلفت بذلك والدها جان ماري لوبن الزعيم التاريخي لهذا التيار السياسي المحافظ وتحولت في الوقت نفسه الى مرشحة الحزب المتوقعة للانتخابات الرئاسية المقررة سنة 2012.

وفازت مارين لوبن بانتخابات الداخلية نظمها الحزب، بنسبة 67,65% من الاصوات مقابل 32,35% لخصمها برونو غولنيش في مؤتمر الحزب المنعقد في تور، وسط فرنسا.

وبعد ان قاد هذا الحزب اربعين سنة، سلم جان ماري لوبن (82 سنة) القيادة لابنته التي تصبح بذلك مرشحة الجبهة الوطنية الطبيعية الى الانتخابات الرئاسية المقررة في ربيع 2012.

ورجحت استطلاعات الرأي ان تحصل مارين لوبن على 18% من الاصوات (تحقيق معهد سي.اس.ايه الجمعة) في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية المقبلة والتي تتطلع خلالها الى تحقيق النتائج التي احرزها والدها في 2002 عندما بلغ الدورة الثانية من الانتخابات مع جاك شيراك.

وكانت نائبة رئيس الحزب والنائبة الاوروبية وزعيمة الحزب في منطقة نور با ديكالي (شمال فرنسا) الاوفر حظا للفوز بهذا الاقتراع بعد حملة داخلية استمرت عدة اشهر في مختلف انحاء فرنسا.

وقد تلقت دعم والدها وجهاز الحزب واغلبية كوادر ونواب الحزب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.