تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

مصري يشعل النار في نفسه أمام مجلس الشعب

3 دقائق

قالت زوجة الرجل المصري الذي أحرق نفسه بأن الأخير مريض نفسانيا. وذكر مصدر أمني بأنه كان يطالب بالزيادة في حصته في الخبز المدعم.

إعلان

قال مسؤول مصري إن عبده عبد المنعم، الرجل الذي أضرم النار في نفسه، يعالج من أمراض نفسية وكان يطالب بزيادة حصته من الخبز. وأكدت زوجة الرجل أنه يعالج من أمراض نفسية وسبق دخوله إلى مستشفى الأمراض العقلية للعلاج أكثر من مرة.

 

وقالت الزوجة وتدعى صديقة عثمان وتعيش في قرية الحرش إنه ترك المنزل منذ 4 أيام تقريبا وانه اعتاد مغادرة المنزل عندما تنتابه حالة نفسية سيئة. وأضافت أنهم أسرة فقيرة للغاية وان لديهما أربعة أبناء وأنها تعاني من أمراض مزمنة. ولدى عبده أربعة أبناء هم منى في المرحلة الثانوية ومتولي في المرحلة الإعدادية والسيد وأمنية في المرحلة الابتدائية.

 

ويعيش عبده عبد المنعم البالغ من العمر 49 في قرية صغيرة للغاية لا يزيد عدد منازلها عن 6 منازل يمتلك فيها مطعما صغيرا على طريق الإسماعيلية – بورسعيد. وقال فهمي البيك رئيس مركز ومدينة القنطرة إن الرجل دخل مستشفى الأمراض النفسية أكثر من مرة للعلاج وكان لا زال يتلقى علاجه حتى الآن. وتابع أن الرجل كان يطالب بزيادة حصته من الخبز المدعم حيث كان يحصل على 20 رغيفا مدعما يوميا لمطعمه ومثلها لعائلته.

 

وقال اللواء عبد الجليل الفخراني محافظ الإسماعيلية "لدينا تقارير من مستشفى الأمراض العقلية تفيد أنه دخل المستشفى أكثر من 10 مرات للعلاج". وأضاف أن الرجل قد حرر محضرا في قسم الشرطة ضد مدير مشروع المخابز بالقنطرة بدعوى عدم زيادة حصته من الخبز إلا انه تم إبلاغه بالموافقة على صرف زيادة له ثم تصالحا في محضر رسمي بقسم الشرطة.

 

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان بمدينة القنطرة أن الحياة تسير بشكل طبيعي في المنطقة التي تبعد نحو 40 كلم شمالي الإسماعيلية. وقال مصدر أمني: "لم يتم استجواب أو استدعاء الرجل من قبل لأنه معروف عنه مرضه النفسي.. لا نفهم أسباب ترديده هتافات ضد أمن الدولة".

 

وأضرم الرجل النار بنفسه الاثنين أمام مجلس الشعب في القاهرة، في حادث يذكر بالشاب التونسي محمد البوعزيزي، الذي أحرق نفسه مطلقا موجة الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة في هذا البلد.

 

وسكب الرجل الوقود على نفسه وأشعل النار قبل أن تتدخل الشرطة لإطفاء النيران. ونقل الرجل في سيارة إسعاف إلى احد المستشفيات مصابا بحروق من الدرجة الثانية والثالثة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.