تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

قطع خدمات الإنترنت "خطوة غير مسبوقة"

نص : أ ف ب
3 دقائق

قالت شركة "رينيسيس" لرصد الإنترنت إن الحكومة المصرية أمرت مزودي خدمة الإنترنت في البلاد، بإغلاق كل الاتصالات الدولية مع الشبكة، ما يعتبر حدثا غير مسبوق.

إعلان

إقالة المذيع المصري الشهير محمود سعد على خلفية دعمه للمظاهرات

قالت شركة رينيسيس لرصد الانترنت ان الشركات الاربع الرئيسية المزودة بخدمات الانترنت في مصر قطعت الاتصالات الدولية لعملائها في خطوة متزامنة وغير مسبوقة.

وقال جيمس كاوي من شركة رينيسيس التي مقرها في نيوهامبشير وترصد بيانات الانترنت آنيا "اصبح من غير الممكن الان الاتصال بجميع عناوين الانترنت المصرية تقريبا من أي مكان من العالم".

 

it
2011/01/WB_AR_NW__SOT_Egypte_-_Reaction_Barack_OBAMA_NW196649-A-01-20110128.flv

وقال كوي في مدونته على الانترنت "في خطوة غير مسبوقة في تاريخ الانترنت، يبدو ان الحكومة المصرية امرت مزودي خدمة الانترنت باغلاق كل الاتصالات الدولية مع الانترنت".

واضاف ان "كل المزودين المصريين وكل شركة وبنك ومقهى انترنت وموقع الكتروني ومدرسة وسفارة ومكتب حكومي يعتمدون على تلك الشركات الاربع الكبرى في تزويدهم باتصالات الانترنت، اصبحوا مقطوعين الان عن العالم".

واضاف ان شركات "لينك ايجيبت، فودافون/راية، تلكوم مصر، واتصالات مصر وجميع عملائهم وشركائهم اصبحوا منقطعين عن الانترنت في الوقت الحالي".

واضاف ان الشركة لاحظت توقفا "شبه متزامن" لكافة الخطوط للشبكات المصرية عند الساعة 22,34 ت غ الخميس "بشكل لم يترك اي مسار يمكن ان يسمح للعالم باستمرار تبادل الاتصال عبر الانترنت مع مزودي الخدمة في مصر".

وقال ان الاستثناء الوحيد هو مجموعة نور التي لا يزال لديها 83 خطا عاملا لعملائها في مصر.

وقال ان من غير الواضح سبب عدم تأثر مجموعة نور بتوقف الانترنت "ولكننا لاحظنا ان البورصة المصرية لا تزال تعمل على عنوان نور".

وتشهد مصر منذ ثلاثة ايام احتجاجات مناهضة للرئيس حسني مبارك.

وتعطلت شبكات الهواتف النقال في مصر الجمعة.

ولجأ النشطاء الى استخدام الهواتف النقالة والانترنت لتنظيم اكبر تظاهرات تشهدها مصر منذ عقود، وذلك في اعقاب الثورة التونسية التي اطاحت بنظام زين العابدين بن علي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.