تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

الرئيس حسني مبارك يطلب من الحكومة تقديم استقالتها ويكلف حكومة جديدة السبت

أعلن الرئيس حسني مبارك في بيان أنه طلب من الحكومة التقدم باستقالتها وأنه سيكلف حكومة جديدة السبت للتعامل مع أولويات المرحلة القادمة. وأكد عزمه المضي قدما على طريق الإصلاح السياسي والاقتصادي. وقال إن الاحتجاجات "وما حدث من نهب وفوضى" في مصر جزء من مخطط لهز استقرار البلاد.

إعلان

إقالة المذيع المصري الشهير محمود سعد على خلفية دعمه للمظاهرات

قال الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الجمعة  إنه طلب من الحكومة التقدم باستقالتها في كلمة للشعب عبر التلفزيون بعد يوم من الاحتجاجات العنيفة غير المسبوقة خلال حكمه الممتد منذ 30 عاما.

واضاف انه سيكلف حكومة جديدة بالتعامل مع اولويات المرحلة القادمة. واكد عزمه المضي قدما على طريق الاصلاح السياسي
والاقتصادي. وقال ان الاحتجاجات "وما حدث من نهب وفوضى" في مصر منذ الثلاثاء الماضي هي جزء من مخطط لهز استقرار البلاد.

it
2011/01/WB_AR_NW_PKG_EGYPTE_HISTORIQUE_MANIF_V2_NW196147-A-01-20110128.flv

وقال مبارك ان "طريق الاصلاح الذي اخترناه لا رجوع عنه او ارتداد، سنمضي عليه بخطوات جديدة تؤكد احترامنا لاستقلال القضاء واحكامة ومزيد من الحرية للمواطنين".

واضاف انه سيتم اتخاذ خطوات جديدة "لمحاصرة البطالة ورفع مستوى المعيشة وتطوير الخدمات والوقوف الى جوار الفقراء ومحدودي الدخل".

it
2011/01/WB_AR_MG_PKG_de_Tunis_au_Caire_NW194540-A-01-20110127.flv

وتابع مبارك (82 عاما) الذي يتولى السلطة منذ 30 عاما انه كان دائما يؤمن بان "السيادة للشعب وسوف اتمسك دائما بحقه في ممارسة حرية الراي والتعبير طالما تمت في اطار الشرعية والقانون".

وقال انه تابع التظاهرات "وتابعت محاولات البعض لاعتلاء موجة هذه المظاهرات والمتاجرة بشعاراتها واسفت كل الاسف لما اسفرت عنه من ضحايا ابرياء من المتظاهرين وقوات الشرطة".

وشدد على ان هناك "خطا رفيعا يفصل بين الحرية والفوضى واننى انحاز الى حرية المواطنين" ولكنه اعلن تمسكه في الوقت نفسه ب"الحفاظ على استقرار مصر وعدم الانزلاق بها الى منزلقات خطيرة تهدد النظام العام ولا يعلم احد تداعياتها على حاضر المنطقة ومستقبلها".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.