تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

عودة الإسلامي راشد الغنوشي إلى بلده بعد أكثر من عقدين في المنفى

نص : أ ف ب
3 دقائق

وصل راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة الإسلامي التونسي إلى تونس اليوم الأحد، بعد أكثر من عشرين عاما قضاها في منفاه بلندن. ما يثير حفيظة العديد من التونسيين.

إعلان

راشد الغنوشي يرفض حكومة الوحدة الوطنية ويعلن قرب عودته إلى تونس

وصل المعارض الاسلامي التونسي راشد الغنوشي ظهر الاحد الى مطار تونس بعد قضاء اكثر من عشرين سنة في المنفى في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وكان في استقباله مئات من انصاره المتحمسين وكذلك عدد من المدافعين عن العلمانية، كما افاد مراسلو فرانس برس.

وحطت الطائرة القادمة من لندن في مطار تونس في الساعة 12,30 (11,30 تغ) في حين لم يلاحظ انتشار قوات الامن.

وفي بهو المطار الذي عمه الاكتظاظ حتى في شرفات الطابق الاول، انتظره المئات من انصار حركة النهضة الاسلامية امام بوابة خروج ركاب طائرة بريتيش ايرويز.

وفي مكان منزو قليلا وقف العشرات من المدافعين عن العلمانية رافعين لافتات تنتقد التيار الاسلامي.

وغادر راشد الغنوشي لندن صباحا برفقة احدى بناته واعلن قبل رحيله انه "سعيد جدا".

وقال الرجل الستيني الذي يعود الى بلاده بعد اسبوعين من سقوط الرئيس بن علي في 14 كانون الثاني/يناير "اعود اليوم الى بلادي وكذلك الى العالم العربي".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.