تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة ثالث جزائري حرقا ومحاولة انتحار جديدة

قالت مصادر متطابقة إن شابا جزائريا من ولاية برج بوعريرج شرقي البلاد توفي السبت بعدما أضرم النار في نفسه، بينما حاول شخص آخر الانتحار حرقا قرب العاصمة. وترتفع بذلك حصيلة المنتحرين حرقا في الجزائر إلى ثلاثة منذ منتصف كانون الثاني/يناير.

إعلان

افادت مصادر متطابقة عن وفاة جزائري انتحر حرقا في ولاية برج بوعريرج (شرق) متاثرا بجروحه بينما حاول شخص اخر الانتحار قرب العاصمة.

وقد توفي شاب عاطل عن العمل (26 سنة) وبدون مسكن السبت في مستشفى بقسنطينة (شرق) حيث ادخل الجمعة بعد ان انتحر حرقا في بلدة مجانة قرب برج بوعريرج كما افادت صحيفة الوطن.

وبذلك يرتفع الى ثلاثة عدد المنتحرين حرقا في الجزائر منذ منتصف كانون الثاني/يناير.

وحاول موظف في بنك التنمية المحلية صباح الاحد احراق جسده امام مقر المديرية العامة للمصرف في سطاوالي بضواحي غرب العاصمة كما افاد موظف في المصرف لفرانس برس.

واوضح المصدر ان الرجل وهو اب فتاة معوقة، سكب البنزين على جسده لكنه لم يتمكن من اضرام النار بعد ان منعه موظفون في المصرف من ذلك.

وكان يريد بذلك الاحتجاج على رفض المديرية منحه مساعدة مالية لعلاج ابنته.

واضاف المصدر ان معظم فروع البنك المحلي للتنمية في ولاية الجزائر اغلقت ابوابها تضامنا مع الموظف الذي يعمل في هذه المؤسسة منذ 18 سنة.

وهذه عاشر محاولة انتحار بالنار في الجزائر منذ اندلاع حركة احتجاج اجتماعية في مطلع كانون الثاني/يناير ادت الى اضطرابات في سياق تلك التي وقعت في تونس.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن