تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سويسرا

منظمات غير حكومية تريد ملاحقة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بتهمة التعذيب

نص : أ ف ب
2 دقائق

تعهدت منظمات غير حكومية مدافعة لحقوق الانسان الاثنين بملاحقة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش قضائيا بتهمة التعذيب. وقالت نائبة رئيس الاتحاد الدولي لرابطة حقوق الانسان كاثرين غالاغر إن "نطاق معاهدة مكافحة التعذيب واسع وهذا الملف جاهز وسيكون في انتظاره اينما ذهب".

إعلان

رحب مدافعون عن حقوق الانسان الاثنين بالغاء زيارة الرئيس الاميركي السابق جورج بوش الى سويسرا ووعدوا بملاحقته في اطار حالات تعذيب في حال زار دولا اخرى.

وكان بوش الغى الاحد مشاركته في 12 شباط/فبراير في عشاء تقيمه منظمة يهودية. واثارت زيارته احتجاجات في سويسرا.

وقالت نائبة رئيس الاتحاد الدولي لرابطة حقوق الانسان كاثرين غالاغر في بيان ان "نطاق معاهدة مكافحة التعذيب واسع وهذا الملف (بوش) جاهز وسيكون في انتظاره اينما ذهب".

وقال المدافعون عن حقوق الانسان ان "اثنين من ضحايا التعذيب" رفعا شكوى ضد بوش في حال زار سويسرا.

وكانت المنظمة العالمية ضد التعذيب دعت الخميس سويسرا الى فتح تحقيق جنائي بحق الرئيس الاميركي السابق لانتهاكه معاهدة الامم المتحدة ضد التعذيب.

وكانت المنظمة العالمية ضد التعذيب ارسلت بريدا الكترونيا الى الرئيسة السويسرية الاشتراكية ميشلين كالمي-راي وطلبت منها رسميا فتح تحقيق جنائي بحق بوش.

وفي رسالتها قالت المنظمة غير الحكومية ان هناك مجموعة ادلة تثبت "اللجوء الى التعذيب وسوء المعاملة في ظل ادارة بوش".

وذكرت المنظمة انه "تمت الاشارة بوضوح في مناسبتين الى اللجوء الى اسلوب الايهام بالغرق"، موضحة ان هذا الاسلوب في الاستجواب "يعترف به في معظم دول العالم بانه شكل من اشكال التعذيب".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.