تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

السلطة الفلسطينية تدعو لانتخابات رئاسية وتشريعية قبل سبتمبر/أيلول

نص : أ ف ب
|
3 دقائق

أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية السبت إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في الأراضي الفلسطينية قبل سبتمبر/أيلول القادم، قرار سرعان ما رفضته حركة "حماس" الإسلامية حيث اعتبرت أنه "يرسخ الانقسام" وقالت إنه لا يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني.

إعلان

قررت منظمة التحرير السبت اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في الاراضي الفلسطينية قبل ايلول/سبتمبر، كما اعلن مصدر رسمي.

وقال امين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه خلال تلاوته لبيان اللجنة التنفيذية للمنظمة عقب اجتماعها السبت "قررنا بدء التحضير لاجراء انتخابات محلية ورئاسية وتشريعية خلال الاشهر القادمة تحقيقا لارادة الشعب الفلسطيني وكحد اقصى في ايلول سبتمبر القادم".

ودعت اللجنة التنفيذية، التي عقدت اجتماعها في مقر الرئاسة في رام الله بالضفة الغربية برئاسة الرئيس محمود عباس، "كل الاطراف الفلسطينية (في اشارة الى حركة حماس تحديدا) ان تضع تحفظاتها جانبا وخاصة اية قضايا خلافية".

واكد عبد ربه ان "الخلافات السياسية والامنية يمكن احالتها الى المجلس التشريعي القادم الذي سينتخبه الشعب الفلسطيني للبت في هذه القضايا الخلافية".

وسارعت حماس الى رفض هذه الدعوة معتبرة ان اجراء هذه الانتخابات "يرسخ الانقسام" ولن يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس لوكالة فرانس برس ان الحركة التي تسيطر على قطاع غزة تعتبر هذا القرار "باطلا ومرفوضا لان (الرئيس محمود عباس) ابو مازن و(رئيس حكومته سلام) فياض فاقدان للشرعية والاهلية لاجراء هذه الانتخابات او الاشراف عليها".

واضاف برهوم ان حماس "لن تعترف بهذه الانتخابات ولن تشارك فيها ولن نعطيها اي شرعية او اي غطاء لانها ترسخ الانقسام ولن تكون لمصلحة الشعب الفلسطيني".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.