تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس بلدية القدس يوافق على بناء 120 وحدة استيطانية في القدس الشرقية

أعلن مجلس بلدية القدس الاثنين عن موافقته على بناء 120 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة راموت اليهودية في القدس الشرقية المحتلة.

إعلان

صرح احد اعضاء مجلس بلدية القدس لوكالة فرانس برس ان المجلس وافق الاثنين على بناء 120 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة راموت اليهودية في القدس الشرقية المحتلة.

وقال عضو المجلس البلدي لوكالة فرانس برس بيبي الالو من حزب ميرتس المعارض "الانباء غير سارة فقد وافقت اللجنة المحلية للبلدية على بناء 120 وحدة سكنية في مستوطنة راموت باعطائها تصريحين للبناء"الاول لبناء 56 مسكنا والثاني لبناء 64.

وتاتي هذه المصادقة عشية زيارة وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون لاسرائيل والاراضي الفلسطينية والتي قالت مرارا ان بناء المستوطنات عموما وفي القدس الشرقية خصوصا، يعيق مباحثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية.

واكد بيبي الالو "ان قرار اللجنة المحلية للبلدية لا يحتاج الى مصادقة من الحكومة"، وشدد "انه قرار نهائي"

ومن جهتها قالت الناطقة باسم منظمة "عير عميم" (مدينة االشعوب) اورلي نوي لوكالة فرانس برس "ان هذا المشروع سيلتهم قرية بيت حنينا البلد ولن يترك شيئا لسكان البلد ليتوسعوا فيها".

واضافت "ان سياسة الحكومة اتجاه القدس الشرقية، تحول هذه المدينة الى الى ساحة معركة سياسية وتقوض استقرارها، كما تهدد بفرض واقع تجعل فيه الاحياء الفلسطينية مجرد احياء فقيرة معزولة وسط مناطق حضرية اسرائيلية قوية تتوسع باتجاه الضفة الغربية".

واضافت الناطقة باسم المنظمة المناهضة للاستيطان ان "هذا الواقع يضعف بشدة فرصة التوصل الى حل سياسي في القدس على اساس عاصمتين لدولتين" فلسطينية واسرائيلية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.