تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تعيين وزير خارجية جديد و2300 تونسي يغادرون ليبيا جراء الاحتجاجات

عينت الحكومة التونسية المولدي الكافي وزيرا جديدا للخارجية في الحكومة الانتقالية، فيما غادر أكثر من 2300 مقيم تونسي في ليبيا التراب الليبي بعد تفجر الوضع الأمني هناك واتساع رقعة الاحتجاجات الشعبية المناوئة للنظام.

إعلان

ادى المولدي الكافي الاثنين اليمين الدستورية وزيرا جديدا للخارجية في الحكومة الانتقالية التونسية، وفق ما اعلنت وكالة تونس افريقيا للانباء الحكومية نقلا عن مصدر في رئاسة الجمهورية.

وقالت الوكالة "تم تعيين السيد المولدي الكافي وزيرا للخارجية في الحكومة المؤقتة".

وادى الكافي صباح الاثنين اليمين امام الرئيس التونسي الموقت فؤاد المبزع، بحسب المصدر ذاته.

وكان الكافي عمل بالخصوص سفيرا لتونس في جاكرتا وهو يخلف احمد ونيس الذي استقال منتصف شباط/فبراير عشية زيارة وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون لتونس.

غادر اكثر من 2300 تونسي يقيمون في ليبيا هذا البلد منذ الاحد لدواع امنية، بحسب ما افادت وكالة تونس افريقيا للانباء الحكومية نقلا عن ديوان التونسيين بالخارج.

وقال المصدر "وصل الفا تونسي امس (الى تونس قادمين من ليبيا). وتم نقلهم بخمس حافلات وسيارات تم استئجارها برا" من مركز راس جدير الحدودي و"وصل 300 آخرون هذا الصباح من الزاوية (شرق طرابلس) وصبراته (شمال غرب) وطرابلس ايضا عن طريق البر".

واوضحت الوكالة ان التونسيين المقيمين في بنغازي (شرق) وبلدات اخرى تواجههم صعوبات امنية في الوصول الى الحدود.

وقالت الوكالة ان هؤلاء التونسيين خيروا طوعا العودة الى بلادهم لاحساسهم بان الوضع يمكن ان يتدهور اكثر في ليبيا.

وكان السفير التونسي في ليبيا صلاح الدين الجمالي قال في وقت سابق ان الف تونسي يعيشون في ليبيا اعربوا عن الرغبة في العودة الى بلادهم.

ونقلت عنه الوكالة قوله "ان الف تونسي من أصل 50 الف تونسي يقيمون بليبيا قد عبروا عن رغبتهم فى العودة إلى تونس"، مضيفا "ان اتصالات جارية بين السفارة والسلطات الليبية والامنية لتأمين عودة التونسيين نظرا لغلق مطاري بنغازي ومصراتة وذلك سواء بفتح خط جوي خاص أو ترحيلهم عن طريق البر".

واعلن السفير ان رحلتين اثنتين مقررتين من طرابلس الاثنين لاعادة تونسيين الى بلادهم مؤكدا انه "لم تسجل أي مظاهر عدوانية تجاه الجالية التونسية".

وتقع العاصمة الليبية على بعد 170 كلم من الحدود التونسية.

وكان مسؤول نقابي في مركز رأس جدير الحدودي مع ليبيا قال لوكالة فرانس برس ان مئات من التونسيين عادوا الى بلدهم الاحد هربا من "المجزرة الحقيقية" الجارية في ليبيا.

وكان منطلق الاضطرابات العنيفة التي تشهدها البلدان العربية، انتفاضة شعبية غير مسبوقة شهدتها تونس وادت الى الاطاحة بزين العابدين بن علي بعد 23 عاما من الحكم المطلق.

ويحكم ليبيا العقيد معمر القذافي منذ 42 عاما، وخلفت اعمال قمع قوات الامن لمتظاهرين في ليبيا منذ الثلاثاء الماضي اكثر من 230 قتيلا بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.