تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ما هو الدور الذي يلعبه زعماء القبائل في ليبيا؟

أعلن عدد من زعماء القبائل الليبية دعمهم للانتفاضة الشعبية التي تعيشها البلاد منذ ثمانية أيام. عودة إلى دور القبائل في ليبيا مع مدير مركز الأبحاث حول العالم العربي والمتوسط حسني عابدي.

إعلان

تتواجد عشرات القبائل في ليبيا موزعة على عدة فروع. وتنتشر هذه القبائل على كامل التراب الليبي وتلعب دورا اجتماعيا واسعا في حياة البلاد. وتعتبر ليبيا من أكثر البلدان قبلية في العالم العربي. تاريخيا لعبت القبائل دورا شديد الأهمية وكانت محرك الكفاح ضد الاستعمار الإيطالي. ولكن رسميا وكما جاء في الكتاب الأخضر – النظرية السياسية التي وضعها معمر القذافي في السبعينات من القرن الماضي - لا يملك زعماء القبائل أي وزن سياسي وينحصر دورهم في الحفاظ على التكاتف الاجتماعي بين الليبيين والحفاظ على استقرار البلاد.

 

ما هي العلاقة التي تربط القذافي بزعماء القبائل؟

 

ولتحقيق هذا الهدف دخل معمر القذافي في مواجهة مفتوحة مع زعماء القبائل وانتزع منهم وزنهم السياسي بعد الانقلاب الذي قام به القذافي في العام 1969 ضد الملك إدريس السنوسي، أراد العقيد تطبيق التنظيم الغربي في ليبيا وإنشاء ما يسمى الدولة-الأمة ولكنه فشل في انتزاع قوتهم والحد من نفوذهم. واليوم يحصد معمر القذافي ما زرعه قبل أربعين سنة في المجال القبلي.

 

ما هو دور زعماء القبائل في الاضطرابات الحالية التي تعيشها ليبيا؟

ليبيا حاليا مسرح لانتفاضة شعبية وليس قبلية. وبوسع زعماء القبائل كما هو الحال بالنسبة للجيش التأثير الكبير على مجرى الأحداث في البلاد لدرجة قد تصل إلى إسقاط النظام. كما بوسع القبائل توفير غطاء أخلاقي واجتماعي للمحتجين وتوسيع رقعة الاحتجاجات. ويذكر أن قبيلة "ورفلة" وهي أكبر قبيلة في ليبيا وينتمي إليها مليون نسمة تقريبا أعلنت تضامنها مع المحتجين. وهذه رسالة واضحة لنظام القذافي الذي يبدو أنه فهمها.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.