تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

اليمن: حل يلوح في الأفق؟

للمزيد

حدث اليوم

إسرائيل-انتخابات مبكرة: نتنياهو كان يهدد بها واليوم يهابها

للمزيد

ضيف اليوم

فرنسا - تظاهرات "السترات الصفراء": هل تستمع الحكومة للغضب الشعبي؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

العلاقات الأمريكية السعودية على المحك بسبب قضية خاشقجي

للمزيد

محاور

محاور مع باقر سلمان النجار: لماذا "تتعثر" الحداثة في الخليج؟

للمزيد

مراسلون

فرنسا.. رؤية من الخارج على الجمهورية الخامسة

للمزيد

وقفة مع الحدث

نتانياهو بين صواريخ غزة ورصاصة ليبرمان..إلى متى سيصمد؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

تيريزا ماي صامدة بمسودة البركسيت أمام حكومتها وحزبها والمعارضة.

للمزيد

أسبوع في العالم

اليمن: معركة الحديدة وفرص السلام

للمزيد

afrique -- ne pas utiliser

القذافي يهدد بفتح "مخازن الأسلحة" وسيف الإسلام يأمل بتسوية "بحلول الغد"

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24 / وكالات

آخر تحديث : 26/02/2011

هدد الزعيم الليبي معمر القذافي في حديث إلى مناصريه ظهر الجمعة بالساحة الخضراء في طرابلس بـ"فتح مخازن الأسلحة" لليبيين لقمع المتظاهرين، فيما صرح نجله سيف الإسلام لصحافيين أجانب أنه "يأمل بتسوية بحلول الغد".

تعهد الزعيم الليبي معمر القذافي الجمعة بالانتصار على أعدائه وحث انصاره في الساحة الخضراء بطرابلس على حماية ليبيا ومصالحها النفطية

وخاطب القذافي مؤيدين مبتهجين من فوق سور حصن قديم بالمدينة يطل على الساحة الخضراء مرتديا معطفا شتويا وطاقية غطت أذنيه وقال إنه سيفتح مخازن السلاح أمام القبائل إذا لزم الأمر

تواصل سقوط الضحايا شرق ليبيا

وقال "استعدوا للدفاع عن ليبيا .. استعدوا للدفاع عن الكرامة.. استعدوا للدفاع عن البترول.

."فالشعب مسلح.. وعند اللزوم ستفتح المخازن لتسليح كل الشعب الليبي. كل القبائل الليبية

واضاف القذافي الذي فقد السيطرة على مناطق كبيرة من البلاد لصالح الثوار "ردوا عليهم .. خليهم يخجلوا. نحن نستطيع أن نحطم أي عدوان"

وهتف أنصار القذافي الذين كان بعضهم يلوحون بالأعلام الخضراء التي جعلها القذافي رمزا لليبيا "بالروح بالدم نفديك يا قذافي".

وذكرت وسائل إعلام عربية أن قوات حكومية قتلت بالرصاص محتجين اثنين على الأقل في طرابلس اليوم الجمعة مع اقتراب الانتفاضة ضد حكم القذافي من معقله.

واستعاد القذافي (68 عاما) ذكرى نهاية الحكم الاستعماري الايطالي للبلاد في الأربيعنات وقال "نحن العزة والكرامة والمجد والكفاح. هذا الشعب اللي ركع إيطاليا".

ورغم صيحات التأييد التي تلقاها من أنصاره لم يأبه معارصوه في بنغازي ثاني أكبر مدن ليبيا والتي تخضع لسيطرة الثوار بهذا المظهر.

وقال مصطفى غرياني (54 عاما) وهو مهندس لرويترز "عندما تقطع رأس ديك يظل يجري هنا وهناك. هذه هي المرحلة التي يمر بها القذافي. لقد انتهى".

وكان القذافي قد ألقى في حديث له أمس الخميس باللوم في الانتفاضة على أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وقال إن المحتجين يتعاطون حبوب الهلوسة. وقال البعض إن تلك التصريحات كانت تصالحية.

إلا أنه أدلى اليوم الجمعة بخطاب حربي قوي حث خلاله أنصاره على القتال والاحتفال.

وقال "وعليكم أن تغنوا وترقصوا وتستعدوا .. غنوا وارقصوا واستعدوا. هذه الروح المعنوية العالية هي أقوى من أبواق العرب. العرب العملاء الأذلاء الأخساء. سنهزم أي محاولة خارجية كما هزمنا الغزو الايطالي والغارات الأمريكية".

"ها هو معمر القذافي وسط الجماهير وسط الشعب وسط الشباب. هذا هو الشعب الليبي .. أنا في وسط الجماهير وسنقاتل وسنهزمهم إذا أرادوا أن يمسوا أي جزء من تراب ليبيا".
 

قوات سيف الإسلام "تكبح النيران"

سيف الإسلام القذافي يتهم القنوات الأجنبية بالتآمر على ليبيا

من جهته، قال سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي إن قواته تكبح النيران في القتال مع المتمردين في غرب ليبيا وعبر عن أمله في التوصل لاتفاق لوقف اطلاق النار من خلال التفاوض.

وفي اشارة للقتال في مدينتين بغرب البلاد قال متحدثا بالانجليزية لصحفيين اجانب نقلوا الى طرابلس بمرافقة صحبة رسمية "في مصراتة والزاوية لدينا مشكلة".

واضاف "نحن نتعامل مع ارهابيين. الجيش قرر عدم مهاجمة الارهابيين ومنح فرصة للتفاوض. نأمل ان ننجز (الامر) بصورة سلمية وسنفعل ذلك بحلول الغد".

 

مشروع قرار في الامم المتحدة يتحدث عن جرائم ضد الانسانية في ليبيا

وأفاد دبلوماسيون ان مشروع قرار عن مجلس الامن الدولي اعده الغربيون يحذر معمر القذافي من امكان اعتبار اعمال العنف في ليبيا جرائم ضد الانسانية.

واشار هؤلاء الدبلوماسيون الى ان مشروع القرار هذا يتحدث ايضا عن عقوبات مثل فرض حظر على الاسلحة وعلى سفر القذافي وتجميد ارصدته.

ويضيف مشروع القرار ايضا ان المحكمة الجنائية الدولية عليها ان تحقق في اعمال العنف في ليبيا.

وقال دبلوماسي طلب عدم كشف اسمه ان "القرار يقول ان اعمال العنف قد تمثل جرائم ضد الانسانية".

واشنطن ستفرض عقوبات على ليبيا وتقطع العلاقات معها

وكانت الولايات المتحدة قالت الجمعة إنها ستفرض عقوبات وستقطع علاقاتها الدبلوماسية مع ليبيا بينما صعدت قوات الأمن الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي جهودها لسحق انتفاضة متنامية ضد حكمه

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض إن الولايات المتحدة ستوقف نشاط سفارتها في طرابلس وستسحب جميع موظفيها. كما ستمضي واشنطن قدما في فرض عقوبات أحادية الجانب سيجري تنسيقها مع الحلفاء والدول الأخرى.

وقال كارني ان شرعية القذافي قد "تراجعت إلى الصفر" وفقد ثقة الشعب الليبي.

وتابع أنه سيتم الانتهاء من العقوبات في المستقبل القريب لكنه لم يحدد متى أو ما هي الإجراءات التقييدية التي ستفرض.
 

نشرت في : 25/02/2011

  • ليبيا

    أنباء عن قصف المتظاهرين جوا في طرابلس وسيف الإسلام يعلن تشكيل لجنة تحقيق

    للمزيد

  • ليبيا

    معمر القذافي يتهم بن لادن و"القاعدة" بالوقوف وراء الاضطرابات في ليبيا

    للمزيد

  • ليبيا

    اجتماع مجلس الأمن بعد تقدم بريطانيا وفرنسا بمشروع قرار لفرض عقوبات على ليبيا

    للمزيد

تعليق