تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشركات المصنعة للسيارات تسعى لتقاسم كعكة سوق السيارات الصديقة للبيئة

ينظم في مدينة جنيف السويسرية المعرض الدولي السنوي للسيارات الذي يحمل هذه السنة سمات الابتكار والتصاميم الجديدة المحافظة على البيئة. وتتزاحم الشركات المصنعة على الفوز بأكبر نصيب من الصفقات في سوق السيارات الصديقة للبيئة التي تنتظرها أياما مشرقة.

إعلان

جنيف

الزائر لمعرض جنيف الدولي للسيارات يلاحظ أن المعرض مخصص للسيارات الفخمة ، لكن جديد هذه السنة هو تضاعف عدد النماذج التي تزاوج بين الفخامة واحترام البيئة,

اضغط على الصورة لمشاهدة صور من معرض السيارات في جنيف
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

. العديد من المصنعين اختاروا معرص جنيف للكشف عن أحدث طرازات السيارات الكهربائية والنظيفة المنافسة على أشدها بين الماركات العالمية للظفر بأكبر قسط من كعكة سوق السيارات الصديقة للبيئة والتي من المتوقع أن تشهد ازدهارا خلال السنوات المقبلة.

من جهتها، السيارات ذات المحركات التقليدية حاضرة هي كذلك في هذا المعرض، فبعد الأزمة الاقتصادية التي ضربت المصنعين منذ 2008 يبدو أن السباق نحو الأسرع في طريقه نحو الانتعاش.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.