تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القوات الموالية للقذافي تستعيد السيطرة على مدينة راس لانوف النفطية

قالت المعارضة المسلحة إن قوات موالية للزعيم الليبي معمر القذافي دخلت مرفأ مدينة "راس لانوف" النفطية في شرق البلاد وإنها تقاتل المقاومين للسيطرة على المدينة.

إعلان

   قال اطباء على اتصال بالثوار ان القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي تسيطر اليوم الجمعة على موقع راس لانوف النفطي عند حدود المنطقة التي يسيطر عليها الثوار في شرق ليبيا لكن المعارك مستمرة في جيوب للمقاومة.

وقال الطبيب سالم لانقي في البريقة الموقع النفطي الآخر شرق لانوف الذي اصبح على خط الجبهة "احصينا عشرة قتلى وعشرات الجرحى في معارك الخميس والعدد سيرتفع على الارجح".

معارك عند مرفأ راس لانوف النفطي

واضاف الطبيب لوكالة فرانس برس "نعتقد ان هناك مزيدا من الجثث في المنطقة"، موضحا انه "لم يسمح لسيارات الاسعاف بالتوجه الى راس لانوف لان الجيش (النظامي) يغلق الطريق".

وتابع ان المتمردين "قالوا لنا انه بقيت جيوب مقاومة في راس لانوف وتجري بعض المعارك حتى الآن لكن في الوقت الراهن يسيطر الجيش على المنطقة".

شادي شلالة موفد فرانس 24 - راس لانوف

واكد ان "تفوقهم (القوات الموالية للقذافي) كامل. اطلقوا النار من السفن ويسيطرون على الاجواء"، مؤكدا بذلك معلومات المعارضة في بنغازي التي تفيد ان نظام طرابلس شن هجوما واسعا ضد الثوار.

واعلن التلفزيون الليبي الخميس انه تم "تطهير" مدينة راس لانوف من الثوار، مؤكدا ان القوات الليبية تتقدم حاليا باتجاه بنغازي اهم مدن شرق ليبيا ومعقل المعارضة.

وقالت قناة الليبية في خبر عاجل الخميس على شاشتها "تم تطهير مدينة راس لانوف من العصابات المسلحة ورفع الراية الخضراء على جميع مرافقها".

واضافت القناة ان "القوات الليبية تتقدم باتجاه بنغازي".

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.