تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

فرنسا: سترات صفروات تضع الحكومة أمام اختبارات

للمزيد

حدث اليوم

نيسان - رينو: كارلوس.. سقط غصنه في اليابان؟

للمزيد

فرقة سداسي : مواهب عربية شابة من مصر وفلسطين ولبنان

للمزيد

ضيف الاقتصاد

ما تأثير تأسيس مجلس الأعمال التونسي المصري على الاقتصاد في البلدين؟

للمزيد

حوار

الرئيس الكولومبي: زراعة الكوكا توسعت في البلاد وهذا يعرقل جهود السلام

للمزيد

ريبورتاج

تصميم الأواني المنزلية.. إبداع من نوع خاص في البرتغال

للمزيد

ريبورتاج

الذهب الأحمر ينقذ الكثيرين خلال الأزمة الاقتصادية في اليونان

للمزيد

أنتم هنا

فرنسا: عندما يصبح "الريغبي" دينا لإقليم الباسك

للمزيد

موضة

ستيلا ماكارتناي تؤكد أن العالم في خطر بسبب عدم احترام الموضة للبيئة

للمزيد

أفريقيا

الثوار يستعيدون البريقة ويتعهدون بالدفاع عن مدينة أجدابيا الاستراتيجية

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24 / وكالات

آخر تحديث : 14/03/2011

قال الثوار الليبيون إنهم تمكنوا من استعادة مدينة البريقة من القوات الموالية للعقيد معمر القذافي. وتعهدوا بالدفاع عن مدينة أجدابيا الاستراتيجية لمنع قوات القذافي التي أطلقت أربع قذائف على المدينة في محاولة للتقدم أكثر نحو الشرق، الذي يعتبر معقل الثوار.

وزراء الخارجية يدعون مجلس الأمن لفرض حظر جوي على ليبيا

أعلنت القوات الموالية للعقيد معمر القذافي الاثنين أنها استولت على مدينة البريقة، الواقعة في شرق البلاد، بعد أن قصفتها بالطيران والمدفعية. وتبعد البريقة نحو 240 كلم عن بنغازي، مقر "المجلس الوطني الانتقالي" الذي يضم المعارضة والذي يتزعمه وزير العدل السابق مصطفى عبد الجليل. كما أصبحت قرية البشر شرقا تحت سيطرة الموالين للقذافي.

 

أنباء متضاربة

وتنضم البريقة إلي مدن أخرى وقعت أجزاء كبيرة منها تحت قبضة الجيش الليبي، من بينها مدن الزاوية وراس لانوف القريبتين من العاصمة طرابلس. وأعلن التلفزيون الرسمي مساء الأحد نقلا عن "مصدر عسكري" أنه "تم تطهير مدينة البريقة من العصابات المسلحة" المتواجدة بداخلها.

 

المجلس الوطني الانتقالي يتوقع الاعتراف بشرعيته دوليا

لكن وزير الداخلية الليبي اللواء عبد الفتاح يونس، الذي انشق عن نظام معمر القذافي، صرح أن الثوار، الذين تراجعوا شرقا تحت هجمات القوات الموالية للزعيم الليبي، تمكنوا في نهاية المطاف من استعادة البريقة، مضيفا أنهم سيدافعون عن مدينة أجدابيا بكل ما يملكونه من قوة بحكم موقعها الحيوي والاستراتيجي.

 

 

 

الدفاع عن أجدابيا "مهم جدا"

وقال عبد الفتاح يونس: "أجدابيا تقع على محور الطرق المؤدية إلى الشرق، إلى بنغازي وطبرق، وكذلك إلى الغرب" مؤكدا أن "الدفاع عنها مهم جدا". وأضاف أن القذافي سيواجه مشكلات لوجستية عديدة وصعوبات كبرى لإمداد قواته لأنها مشتتة "على طول الساحل". وبشأن الوضع في هذه المدينة الاستراتيجية، قال علي صالح وهو مقاتل موال للثوار في تصريح هاتفي لموقع فرانس 24 إن المدينة كانت أمس هادئة والثوار يستعدون للقتال وهم يتمركزون في الشوارع الرئيسية ومفارق الطرق تحسبا للهجوم الذي من المفترض أن تشنه القوات الموالية لنظام القذافي على البلدة، مضيفا أن معنويات المقاتلين مرتفعة وهم في أتم الاستعداد للدفاع عن أجدابيا.

أسعار النفط في العالم تشهد أكبر ارتفاع لها خلال السنتين الماضيتين

 

"نحن لا نخشى القتال"

من جهته، أشار ضابط ليبي برتبة عميد انشق عن الجيش النظامي في بنغازي ورفض الكشف عن هويته أن الوضع في هذه المدينة عادي حتى الآن مشيرا أنه غير مجند للقتال، لكن وضع نفسه تحت خدمة وتصرف القيادة العسكرية في بنغازي. وقال هذا العسكري: "نحن لا نخشى القتال، فإما النصر أو الموت"، مضيفا أن معركة الثوار كانت في البداية معركة شخصية لأشخاص أرادوا أن يجاهدوا ضد نظام القذافي. وبشأن الدفاع عن مدينة بنغازي، تابع: "في بنغازي هناك خطط عسكرية واستراتيجية وضعت على الأرض من أجل الدفاع عن هذه المدينة الحساسة بالنسبة لنا وعلى المنطقة الشرقية بصفة عامة"، مشيرا أن في حال فرضت دول أوروبية الحظر الجوي على الطيران العسكري الليبي، هناك احتمال أن يدور القتال فوق الأرض، مبديا هو متفائل بانتصار الثوار على الموالين للقذافي لأن المعركة "ستكون معركة رجل لرجل" في حد تعبيره.

 

نشرت في : 14/03/2011

  • ليبيا

    قوات القذافي تتقدم شرقا والمجتمع الدولي يضيق الخناق على نظامه

    للمزيد

  • ليبيا

    النظام الليبي يواصل غاراته الجوية وعشرات الثوار ينسحبون من البريقة

    للمزيد

  • دبلوماسية

    كلينتون تقوم بجولة في شمال أفريقيا مرورا بباريس لدعم الثورات العربية

    للمزيد

تعليق