ليبيا

بدء العملية الدولية ضد ليبيا والقذافي يتوعد بمهاجمة "كل هدف مدني أو عسكري" في المتوسط

هدد العقيد القذافي في كلمة بثها التلفزيون الليبي مساء السبت بمهاجمة "كل هدف مدني أو عسكري في المتوسط" وتوعد بضرب الدول التي تشارك في العمليات العسكرية ضد بلاده. وكانت القوات الفرنسية شنت أول ضربة جوية بعد ظهر السبت استهدفت آلية عسكرية تابعة لقوات القذافي، فيما أطلقت القوات الأميركية والبريطانية نحو 110 صواريخ من نوع "توماهوك" من سفن وغواصات وأصابت أكثر من 20 هدفا.

إعلان

هدد الزعيم الليبي معمر القذافي في كلمة مقتضبة مساء السبت بعيد تعرض الاراضي الليبية لقصف واسع ب"مهاجمة كل هدف مدني او عسكري في البحر الابيض المتوسط"، وتوعد بضرب مصالح الدول التي شاركت في القصف على ليبيا.

وقال القذافي "سنهاجم كل هدف مدني او عسكري في البحر الابيض المتوسط".

واضاف ان "البحر الابيض المتوسط متعرض للخطر اثر هذا العدوان البربري وقد اصبحت هذه المنطقة ميدان حرب فعلية".

واضاف في تهديد للدول الثلاث التي شاركت حتى الان في العمليات العسكرية وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ان "مصالح الدول التي شاركت في هذا العدوان ستتعرض للخطر بسبب العدوان الجنوني الصليبي الكفيل باشعال حرب".

واكد ان "الشعب الليبي الشجاع يتصدى لهذا العدوان بكل عزيمة وصبر".

وتحرك الائتلاف الدولي السبت وعمد الى قصف اهداف في ليبيا من طريق الجو والبحر لوقف القمع الدامي للمتمردين الليبيين ضد نظام القذافي منذ اكثر من شهر.

وياتي ذلك بعد قمة طارئة في باريس ضمت اوروبا والولايات المتحدة والامم المتحدة ودولا عربية وشكلت الضوء الاخضر لمباشرة التدخل العسكري الغربي.

وبعد ضربة جوية فرنسية استهدفت آلية لقوات القذافي، اطلقت القوات الاميركية والبريطانية نحو 110 صواريخ توماهوك وفق ما اعلن الاميرال الاميركي وليام غورتني خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون.

ووصف مسؤول ليبي رفيع هذه العملية بانها "عدوان همجي" مؤكدا انها طاولت اهدافا مدنية وعسكرية وادت الى سقوط "عدد كبير من المدنيين" وتسببت ب"اضرار جسيمة للمنشآت".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم