تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشاب مامي يستعيد حريته ويعد الجماهير بالجديد

بدا الشاب مامي نجم أغنية الراي الجزائري سعيدا عند خروجه الأربعاء من سجن مولان في الضاحية الجنوبية الشرقية لباريس. أكد الشاب مامي لفرانس 24 أن تجربة السجن كانت أليمة، لكنها أصبحت من الماضي، وأن هدفه اليوم هو العودة إلى الغناء.

إعلان

أتمنى أن يكون الجمهور متسامحا معي " هذه أولى كلمات المغني العالمي محمد خليفاتي، المعروف بالشاب مامي عند خروجه من سجن مولان في الضاحية الجنوبية الشرقية لباريس، نجم أغنية الراي الجزائري بدا سعيدا باستعادة حريته بعد اثنين وعشرين شهرا قضاها وراء القضبان عقب ادانته بممارسة العنف ضد عشيقته السابقة المصورة الفرنسية كاميل وإرغامها على الاجهاض.

الشاب مامي أكد لفرانس 24 أن تجربة السجن كانت أليمة، لكنها أصبحت من الماضي، وأن هدفه اليوم هو العودة إلى حبه الأول، الغناء عن طريق إصدار ألبوم جديد، هو الآن في طور الانجاز.

الشاب مامي البالغ من العمر 43 عاما استفاد من الافراج المشروط بعد تقديم محاميه خالد لصبور طلبا لمحكمة مولان، ويذكر أن قاضي محكمة بوبيني حكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.