تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مظاهرات الاحتجاج على حرق القرآن تدخل يومها الثالث

دخلت المظاهرات في مدن أفغانية عديدة يومها الثالث احتجاجا على حرق قص نسخة من القرآن في الولايات المتحدة، وأسفرت مظاهرة السبت عن سقوط عشرة قتلى وعشرات الجرحى في قندهار جنوب البلاد.

إعلان

فاد مسؤولون وشهود عيان ان مئات الافغان يتظاهرون الاحد في قندهار جنوب افغانستان احتجاجا على احراق قس اميركي مصحفا في الولايات المتحدة، غداة تظاهرات مماثلة اسفرت عن سقوط عشرة قتلى في المدينة.

وقال شهود ان مئات الاشخاص معظمهم من الشباب، يتظاهرون الاحد في شوارع كبرى مدن الجنوب ويهتفون "الموت لاميركا" و"الموت ل(حميد) كرزاي" الرئيس الافغاني.

واكد الناطق باسم السلطات المحلية زلماي ايوبي لوكالة فرانس برس "نعم هناك تظاهرات في ثلاثة اماكن في مدينة قندهار وهناك تظاهرة في منطقة بنجواي" المدينة الواقعة على بعد حوالى عشرة كيلومترات جنوب غرب قندهار.

واضاف ان التظاهرات تجري بشكل سلمي.

وفي جلال اباد التي تبعد نحو 150 كلم شرق كابول قطع مئات الطلبة الطريق الرابطة بين المدينة والعاصمة، كما افاد الناطق باسم وزارة الداخلية الافغانية زمراي بشاري موضحا ان التظاهرة سلمية.

واثار اقدام القس الاميركي المسيحي المتطرف في فلوريدا (جنوب الولايات المتحدة) على احراق مصحف في العشرين من اذار/مارس استنكارا في افغانستان تحول الى تظاهرات اسفرت عن سقوط 17 قتيلا منهم سبعة موظفين اجانب في الامم المتحدة.

وقتل عشرة اشخاص واصيب 83 اخرون بجروح السبت في تظاهرة عنيفة قالت السلطات المحلية ان عناصر مسلحة من طالبان تسللوا اليها وسمع رصاص كثيف طول النهار في عدة اماكن من المدينة.

وهاجم ما بين الفين الى ثلاثة الاف متظاهر الجمعة مجمع الامم المتحدة في مزار الشريف، كبرى مدن شمال افغانستان وقتلوا ثلاثة موظفين اوروبيين وسبعة نيباليين في الامم المتحدة.

واتهمت السلطات المحلية والامم المتحدة في افغانستان مسلحين بالتسلل الى التظاهرة.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.