تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

اعتقال 60 شخصا في مواجهات بين الشرطة ومجموعة يمينية متطرفة

نص : أ ف ب
1 دَقيقةً

أعلنت الشرطة البريطانية الأحد أنها اعتقلت 60 شخصا في حي ايست بلندن، ينتمون إلى اليمين المتطرف، بعد أن نظموا تجمعا غير مرخص به. ويأتي هذا بعد أعمال الشغب التي عرفتها البلاد في شهر آب/أغسطس الماضي.

إعلان

أسباب تفجر الأوضاع في ضاحية "توتنهام" اللندنية

اعلنت الشرطة البريطانية ان ستين شخصا اعتقلوا في لندن السبت بعد حوادث تسببت بها مجموعة يمينية متطرفة نظمت تجمعا على الرغم من منع التظاهر الذي فرض بعد اعمال الشغب في البلاد في آب/اغسطس الماضي.

واعلنت الشرطة اولا اعتقال 16 شخصا "لجنح عدة بينها مشاجرات والسكر والاخلال بالنظام العام والاعتداء على شرطي"، في حشد ضم الف ناشط من رابطة الدفاع الانكليزية.

واعتقل 44 شخصا آخرين في حي ايست لندن عندما نزل ناشطون في الرابطة من حافلة وتشاجروا مع شبان في الحي، كما ذكرت الشرطة في المساء.

وقال زعيم الرابطة ستيفن لينون في خطاب امام الحشد في الدغيت في ايست لندن انه لم يحترم امرا بالتقدم الى الشرطة السبت بموجب قرار قضائي مرتبط بادانته لاعمال شغب وقعت خلال مباريات لكرة القدم.

واضاف ان "النتيجة المرجحة هي انهم سيودعوني السجن"، مؤكدا انه مستعد لمخالفة اي قيود تفرض على "حقوقه الديموقراطية في الاعتراض على النشاط الاسلامي".

وتجمع حوالى 1500 من المتظاهرين "المناهضين للفاشية" قرب تجمع اليمن المتطرف في حي وايتشابل بينما يراقب نحو ثلاثة آلاف شرطي التظاهرتين في هذا القطاع الذي يضم عددا كبيرا من الاقليات الاتنية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.