تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى وجرحى في انفجار في مترو مينسك

أعلنت وكالة الأنباء البيلاروسية أن انفجارا وقع مساء الاثنين في مترو مينسك قرب القصر الرئاسي في وسط العاصمة أسفر عن عدد من القتلى والجرحى، ولم تحدد بعد طبيعة الانفجار.

إعلان

اعلن الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو ان 11 شخصا قتلوا واصيب نحو مئة بجروح في انفجار استهدف مساء الاثنين قطار الانفاق في وسط مينسك، عاصمة بيلاروسيا.

وقال لوكاشينكو الذي عقد اجتماعا عاجلا للحكومة مساء الاثنين "قتل 11 شخصا في الانفجار".

وكانت وكالة الانباء البيلاروسية "بلتا" افادت ان سبعة اشخاص قتلوا واصيب 35 آخرون نقلوا الى المستشفيات وان العشرات عولجوا في مكان الانفجار.

ولم يعرف بعد سبب الانفجار الذي وقع في الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي في محطة قريبة من مقر الرئاسة.

وقالت وسائل الاعلام ان الرئيس لوكاشينكو تفقد مكان الحادث وقرر ان يشرف بنفسه على الوضع.

وذكر شهود ان دخانا اسود تصاعد من محطة اوكتيابرسكايا للمترو بعد الانفجار، وان اشخاصا كانوا يفرون من المحطة تحت الارض والدماء على وجوههم، وقد تمزقت ملابس بعضهم.

وعرض التلفزيون صورا للدخان يتصاعد من محطة المترو، وعددا من الجرحى ممدين على الارض او يتكئون على الاعمدة، في حين كان اخرون يفرون من المكان وبعضهم عليه اثار دماء.

ولم تشهد بيلاروسيا التي يحكمها لوكاشينكو بيد من حديد منذ 16 عاما هجمات كبيرة خلال السنوات الاخيرة.

وفي تموز/يوليو 2008 انفجرت عبوة يدوية الصنع في وسط العاصمة خلال عيد استقلال الجمهورية السوفياتية السابقة فاوقعت نحو خمسين جريحا.

ويأتي الانفجار على خلفية توتر سياسي في بيلاروسيا حيث اعتقل عدد من المعارضين في نهاية كانون الاول/ديسمبر بعد اعادة انتخاب لوكاشينكو.

واعيد انتخاب لوكاشينكو في 19 كانون الاول/ديسمبر باكثر من 80% من الاصوات ما ادى الى تنظيم المعارضة تظاهرة كبيرة في مينسك احتجاجا على اعمال التزوير التي شابتها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن