تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحسن واتارا يدعو الشعب إلى الهدوء ويتعهد بملاحقة لوران غباغبو قضائيا

دعا رئيس ساحل العاج الحسن واتارا في كلمة متلفزة الشعب إلى الهدوء كما دعا الميليشيات إلى إلقاء السلاح وصرح بأنه ستتم ملاحقة الرئيس السابق لوران غباغبو قضائيا كما وعد بالتحقيق في الجرائم التي ارتكبت بحق المدنيين.

إعلان

لوران غباغبو "أنا هنا وسأبقى"

الحسن واتارا : رئيس بدون قصر

دعا رئيس ساحل العاج الحسن وتارا مساء الاثنين العاجيين الى الامتناع عن القيام باعمال انتقامية او باعمال عنف، في اول خطاب بعد توقيف خصمه الرئيس السابق لوران غباغبو الذي كان متحصنا في مقر الرئاسة في ابيدجان.

وقال "ادعوكم الى الهدوء وضبط النفس".

تذكير بالأحداث الأخيرة في ساحل العاج

وبعد اعلانه عن "بزوغ فجر عهد جديد من الامل" كرر وتارا عبر التلفزيون رغبته تشكيل "لجنة الحقيقة والمصالحة" لتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الانسان.

نبذة تاريخية عن الرئيس الحسن واتارا

واعلن بدء اجراءات قضاية ضد لوران غباغبو وزوجته ومعاونيه، مع تاكيده اتخاذ "كل الاجراءات لضمان سلامتهم".

وحصل وتارا وقواته على دعم قوة الامم المتحدة وقوة ليكورن الفرنسية في حملته لاخراج غباغبو من مخبئه.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.