تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

النيابة السعودية تجيب عن سؤال: من أمر بقتل خاشقجي؟

للمزيد

النقاش

اليمن - الحديدة: بداية الانفراج؟

للمزيد

ضيف اليوم

لماذا تشدد النمسا سياستها تجاه المهاجرين؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

ما الذي يعنيه تدشين "البراق" للمغرب وفرنسا؟

للمزيد

تكنو

وزير الأمن الإلكتروني في اليابان لم يسبق أن استخدم حاسوبا!!

للمزيد

تكنو

مخرج نيوزيلاندي يحول فيلما صامتا عن الحرب العالمية الأولى إلى فيلم ناطق

للمزيد

وجها لوجه

المغرب.. جدل الساعة الجديدة؟!!

للمزيد

وقفة مع الحدث

ليبرمان..حاول الإطاحة بنتانياهو فطاح من الدفاع..

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل سيُخرج البريكسيت تيريزا ماي من الحكم؟

للمزيد

أفريقيا

استمرار المعارك في مصراتة رغم إعلان نظام القذافي تعليق عملياته

فيديو فرانس 24

نص أ ف ب

آخر تحديث : 25/04/2011

تواصلت المعارك بمدينة مصراتة غرب ليبيا بين الثوار الذين يسيطرون على المدينة منذ أسابيع وقوات العقيد معمر القذافي التي أعلنت في وقت سابق تعليق عملياتها العسكرية في المدينة.

استؤنفت المعارك الاحد في مصراتة رغم اعلان نظام معمر القذافي وقف عمليته العسكرية ضد الثوار في تلك المدينة التي تحاصرها قواته منذ شهرين في غرب ليبيا حيث يثير الوضع الانساني قلق المجتمع الدولي.

وفي طرابلس افاد شهود انهم سمعوا دوي انفجار في احد الاحياء الشرقية للمدينة، ولم يتسن لمراسلي فرانس برس التحقق من طبيعة الانفجار وموقعه.

وقال الشهود انهم سمعوا اطلاق نيران المضادات الارضية، في حين كان يسمع هدير الطائرات التي يقودها الحلف الاطلسي تحلق في اجواء العاصمة.

وتواصلت المعارك ظهر الاحد في مصراتة لكن حدتها خفت نسبيا مقارنة بالامس.

واعلن نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم ليل السبت الاحد ان قوات القذافي "لم تنسحب من مصراتة" التي تبعد 200 كلم شرق طرابلس، بل "علقت عملياتها فقط" ضد المتمردين لتتيح للقبائل التوصل الى حل سلمي.

واكد الكعيم ان "القبائل مصممة على حل المشكلة في مهلة 48 ساعة".

واعلن مصدر طبي مقتل 12 شخصا واصابة نحو ستين بجروح الاحد بسبب قصف الصواريخ وقذائف الهاون والرشاشات.

واسفرت معارك السبت في مصراتة عن سقوط ما لا يقل عن 28 قتيلا ومئة جريح. وتوالت الانفجارات بدون انقطاع تقريبا حتى فجر الاحد واستؤنفت بنفس الحدة ظهر الاحد كما افاد مراسلو فرانس برس.

واعلن العقيد عمر باني الناطق العسكري باسم المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا ومقره في بنغازي، ان اعلان نظام القذافي تعليق العمليات "فخ" وان قواته تستعد لشن هجمات جديدة.

واضاف "لقد ابتعدوا قليلا عن الطريق الى طرابلس لكنهم يستعدون للهجوم مجددا" على هذا المحور الرئيسي في المدينة الذي تحول الى خط للجبهة.

واكد العقيد باني ان النظام يريد "ايهام العالم" بان قبائل مدينة مصراته الساحلية الكبيرة ما زالت موالية له. وقال "انه يريد التاكيد انها حرب اهلية بين القبائل الليبية، لكن ذلك غير صحيح ولن يحصل ابدا".

من جهة اخرى اكد الثوار لصحافي فرانس برس انهم ارغموا ليلا قوات القذافي على التقهقر في مصراتة واستعادوا قسما كبيرا من شارع طرابلس ومبنى التامين حيث كان قناصة متمركزين منذ ايام.

وقال الطبيب حكيم زقوت من مستشفى الحكمة بعد ان امضى اليوم على الجبهة ان "رجال القذافي يتراجعون. الثوار يحاولون تطويقهم في مبنى المستشفى القديم، انه اخر موقع لهم تقريبا في داخل مصراتة".

وفي الاثناء اكد جنديان جريحان من قوات القذافي اسرهما الثوار لفرانس برس صباح الاحد ان معنويات القوات التي تقاتل الثوار في مدينة مصراته "في ادنى مستوياتها".

وروى العنصران وهما ليبي وموريتاني من المرتزقة في كلام متقاطع كل من جانبه في حضور طبيب ان خطوط الامدادات مقطوعة وان الضباط تخلوا عن قواتهم.

واكد احدهما الطالب مصباح منصور (25 عاما) المصاب في ساقيه وهو متحدر من سرت، مسقط راس القذافي، انه جند بالقوة قبل شهر ونصف "دربوني عشرين يوما على استخدام السلاح ثم ارسلوني هنا قبل اسبوعين". واضاف "قوات القذافي تنهزم" في مصراته.

وقالت مصادر طبية ان صحافيا فرنسيا لم تكشف هويته اصيب بجروح خطيرة مساء السبت في مصراتة المحاصرة منذ شهرين، موضحة انه تم انقاذ حياته بعد اخضاعه لعملية جراحية.

وكان نحو مائة من جنود القذافي الاحد محاصرين في مبنى على طرف الطريق المؤدي الى طرابلس والذي سيطر الثوار على قسم كبير منه. ولا تزال قوات القذافي تسيطر على بعض الجيوب في المدينة.

واتاح تقدم الثوار اخراج السكان الذين بقوا محتجزين في منازلهم اكثر من شهر بسبب القناصة.

وقال مفتاح (45 عاما) "امضيت خمسين يوما محتجزا مع عائلتي بسبب القناصة".

واضاف "لقد نفد كل ما لدينا من طعام، وفتحنا ثغرات من منزل لاخر للحصول على الطعام".

وعلى الصعيد الدبلوماسي، منحت الكويت مساعدة مالية بقيمة 50 مليون دينار كويتي (180 مليون دولار) الى المجلس الانتقالي الليبي، ممثل المعارضة الليبية، كما اعلن الاحد رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل الذي يزور الكويت.

واعلن وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الاحد انه سيزور بنغازي قريبا لتدشين القنصلية الايطالية.

واعلنت ايطاليا على غرار فرنسا وبريطانيا الاسبوع الماضي ارسال مستشارين عسكريين الى ليبيا لمساعدة المجلس الوطني الانتقالي.

وفي روما اعلن البابا بنديكتوس السادس عشر الاحد في خطابه التقليدي الذي يبارك فيه "المدينة والعالم" ان "في ليبيا يجب ان تحل الدبلوماسية والحوار محل الاسلحة وان يفسح المجال في ذلك النزاع امام المساعدة الانسانية لكل الذين يعانون من انعكاسات تلك المواجهات".

واضاف "فليسطع نور المسيح على شعوب الشرق الاوسط كي ينتصر ضوء الكرامة الانسانية على ظلمات الفرقة والحقد والعنف".

وحث السيناتور الجمهوري الاميركي جون ماكين الاحد الولايات المتحدة على تكثيف ضرباتها الجوية على ليبيا مشددا على ان الوصول الى طريق مسدود عسكريا سيفيد القاعدة.

وصرح ماكين في مقابلة بثها تلفزيون ان بي سي الاحد "كلما انتظرنا، تفاقم خطر الوصول الى طريق مسدودة. وان كان خطر مشاركة القاعدة في النزاع يقلقكم فاعلموا ان اكثر ما سيفيد القاعدة بسرعة وبشكل خطير هو الوصول الى طريق مسدود".

وللمرة الاولى منذ بداية النزاع، شنت طائرة اميركية من دون طيار غارة على ليبيا بعد ظهر السبت ودمرت راجمة صواريخ قرب مصراتة.

وحذر الحلف الاطلسي الاحد من ان ضربات الطائرات من دون طيار ستستمر رغم صعوبة تحديد الاهداف بسبب وجود مدنيين بالقرب من المنشآت العسكرية.

ورغم المساعدة الانسانية التي تصل بحرا على متن عبارات منظمة الهجرة الدولية التي تقوم برحلات بين بنغازي شرقا ومصراتة لنقل المهاجرين من كافة الجنسيات، يتدهور الوضع الانساني في مصراته حيث مياه الشرب مقطوعة.

وتم اجلاء 90 جريحا من مصراتة على متن سفينة قطرية رست في مرفا سوسة في وسط تونس.

والى الغرب، افاد شهود ان قوات القذافي قصفت الاحد مناطق قريبة من معبر الذهيبة التونسي على الحدود الليبية.

وسيطر الثوار الليبيون الذين يقاتلون نظام القذافي صباح الخميس على معبر الذهيبة على بعد 200 كلم جنوب راس جدير، اكبر معبر حدودي بين البلدين.

وعلى جبهة الشرق في اجدابيا (160 كلم جنوب بنغازي) وموقع البريقة النفطي (80 كلم غرب اجدابيا) يسود هدوء نسبي خلال الايام الاخيرة سمح لاهالي المفقودين بالبدء في عمليات البحث عن ذويهم.

واعلن الحلف الاطلسي السبت انه نفذ اكثر من ثلاثة الاف طلعة منذ ان تولى قيادة العمليات في 31 اذار/مارس واستعمل نصفها للقيام بقصف.

ومن اجل الضغط على النظام الليبي فرضت الامم المتحدة تجميد حسابات العقيد القذافي واقاربه في الخارج لكن صحيفة لوس انجليس تايمز الاميركية افادت الاحد ان الزعيم الليبي ما زال يسحب اموالا من حساباته المصرفية حيث ان بعض البلدان مثل تركيا وكينيا تتقاعس في تطبيق العقوبات.

واخيرا اعلنت المفوضية العليا للاجئين ان 570 الف شخص فروا من ليبيا منذ منتصف شباط/فبراير مع اندلاع الانتفاضة ضد النظام.

نشرت في : 24/04/2011

  • ليبيا

    أمريكا تستخدم طائرات من دون طيّار لضرب قوات القذافي

    للمزيد

  • ليبيا

    انفجارات في طرابلس والجيش الليبي سينسحب من مصراتة

    للمزيد

  • ليبيا

    قوات القذافي تنسحب من مصراتة والثوار يؤكدون "تحرير" المدينة

    للمزيد

تعليق