نيجيريا

أكثر من 500 قتيل في أعمال العنف التي أعقبت الانتخابات الرئاسية

نص : أ ف ب
2 دقائق

أعلنت منظمة مؤتمر الحقوق المدنية غير الحكومية مقتل أكثر من 500 شخص شمال نيجيريا ذات الأغلبية المسلمة في أعمال العنف التي شهدتها البلاد غداة الانتخابات الرئاسية التي جرت في 16 نيسان/أبريل.

إعلان

قتل اكثر من 500 شخص في شمال نيجيريا حيث اغلبية السكان من المسلمين، في اعمال العنف التي تلت الانتخابات الرئاسية في 16 نيسان/ابريل، على ما اعلنت منظمة مؤتمر الحقوق المدنية غير الحكومية الاحد.

وصرح شيهو ساني المسؤول في منظمة سيفيل رايتس كونغرس، ومقرها في ولاية كادونا في الشمال، والتي شهدت اعمال شغب ان "الحصيلة الاخيرة بلغت 516 قتيلا" في اعمال العنف بحسب المعلومات التي تلقتها المنظمة.

واضاف "قد يرتفع هذا العدد. ما زلنا نحاول جمع البيانات" مشيرا الى ان تعداد القتلى تم حتى الان في المناطق الجنوبية من كادونا. وتستند المنظمة في ارقامها الى احصاءات فرقها الميدانية.

it
دور الانترنت في الانتخابات الرئاسية

وسبق ان اعلنت المنظمة عن مقتل 250 شخصا. ورفضت السلطات النيجيرية تقديم حصيلة رسمية لتجنب تصعيد التوتر بين المسيحيين والمسلمين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم