تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زعيم الميليشيا ابراهيم كوليبالي يقتل برصاص قوات الحسن واتارا

قتلت القوات الموالية لرئيس ساحل العاج الحسن واتارا زعيم الميليشيا ابراهيم كوليبالي مساء الأربعاء في أبيدجان، بحسب المتحدث باسم وزارة الدفاع.

إعلان

لوران غباغبو "أنا هنا وسأبقى"

الحسن واتارا : رئيس بدون قصر

قتلت قوات رئيس ساحل العاج الحسن وتارا مساء الاربعاء في ابيدجان زعيم الميليشيا ابراهيم كوليبالي، على ما اعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع.

واعلن الكابتن ليون الا كواكو انه بعد "عملية نشر الامن والسلام" التي اطلقتها القوات الجمهورية صباح الاربعاء في ابوبو وانياما (شمال) "لجا" كوليبالي الى موقع في شمال حي ابوبو.

وتابع ان كوليبالي "احتجز عائلة بكاملها رهائن" موضحا ان "القوات الجمهورية اطلقت طلقات تحذيرية مرتين فرد بنيران غزيرة. ولم يكن هناك خيار امام القوات الجمهورية سوى الرد ما ادى الى مقتله".

واضاف المتحدث ان الاشتباك الذي وقع قرابة الساعة 20,00 (بالتوقيت المحلي وتغ) ادى الى "مقتل جنديين واصابة عدد من الجنود الاخرين" من جانب القوات الجمهورية وسقوط "سبعة قتلى" من المقاتلين بينهم كوليبالي.

وكانت المجموعة المسلحة التابعة لكوليبالي ساهمت في سقوط الرئيس السابق لوران غباغبو في 11 نيسان/ابريل بعدما سيطرت تدريجيا في مطلع العام على شمال ابيدجان ما ادى الى زعزعة نظامه.

وخاضت قوات وتارا الاربعاء مواجهات في ابوبو (شمال) مع ميليشيا كوليبالي الذي اقام حواجز في جزء من الحي.

ودعا وتارا الجمعة كوليبالي الى تسليم السلاح مهددا اذا لم يفعل بنزع سلاحه بالقوة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن