تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

وزير الخارجية الإسرائيلي يهدد بتدابير انتقامية بعد الاتفاق بين "فتح" و"حماس"

نص : أ ف ب
4 دقائق

هدد وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الخميس باللجوء إلى إجراءات انتقامية ضد السلطة الفلسطينية بعد أن تم إبرام اتفاق الأربعاء بين حركتي "فتح" و"حماس". وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أكد في وقت سابق أن على الرئيس الفلسطيني محمود عباس "الاختيار بين إسرائيل وحماس".

إعلان

هدد وزير خارجية اسرائيل افيغدور ليبرمان الخميس باللجوء الى "ترسانة كبيرة من الاجراءات" الانتقامية ضد السلطة الفلسطينية اثر ابرام اتفاق الاربعاء بين حركتي فتح وحماس.

وقال ليبرمان لاذاعة الجيش الاسرائيلي "تم مع هذا الاتفاق تخطي خط احمر (..) نملك ترسانة كبيرة من الاجراءات مثل الغاء وضع الشخصية الهامة لابو مازن (محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية) وسلام فياض (رئيس الوزراء الفلسطيني) ما سيمنعهما من التحرك بحرية" في الضفة الغربية.

it
نتنياهو خير السلطة الفلسطينية بين السلام مع اسرائيل والسلام مع حماس 27/04/2011

واضاف "يمكننا ايضا تجميد تحويل الضرائب المقتطعة في اسرائيل لحساب السلطة الفلسطينية".

وكانت حركتا التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحماس اتفقتا بعد اجتماع الاربعاء في القاهرة على تشكيل حكومة انتقالية بهدف تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية في غضون عام، وذلك بعد اكثر من عام ونصف العام من المباحثات العقيمة.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اكد مجددا مساء الاربعاء ان على الرئيس الفلسطيني محمود عباس "ان يختار بين السلام مع اسرائيل والسلام مع حماس" التي تسيطر على قطاع غزة.

وبحسب ليبرمان، فإن هذا الاتفاق سيترجم عبر "الافراج عن المئات من ارهابيي حماس المعتقلين لدى السلطة الفلسطينية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)".

it
ردود فعل الفلسطينيين بشأن اتفاق فتح وحماس 28042011

كما اعتبر ليبرمان ان الانتخابات المقررة العام المقبل بموجب الاتفاق ستسمح لحماس "بالسيطرة" على الضفة الغربية.

واضاف "نأمل ان يحافظ المجتمع الدولي برمته على الشروط التي حددتها اللجنة الرباعية (الولايات المتحدة، الاتحاد الاوروبي، روسيا والامم المتحدة) للفلسطينيين وهي وقف اعمال العنف والاعتراف باسرائيل وبالاتفاقات المبرمة في الماضي في وقت ترفض حماس ايا من هذه الشروط".

وأكد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك من جهته ان "الاحداث الاخيرة تقوي الحاجة الى الاعتماد حصرا على انفسنا". وقال "الجيش والاجهزة الامنية ستتعامل بقبضة حديدية لمواجهة اي تهديد او تحد".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.