تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحسن وتارا يطلب من المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في "الجرائم" التي ارتكبت في ساحل العاج

طلب رئيس ساحل العاج الحسن وتارا، في رسالة خطية مؤرخة بتاريخ 3 أيار/مايو، من المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، التحقيق في "الجرائم البالغة الخطورة" التي ارتكبت في سائر أنحاء البلاد منذ 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2010.

إعلان

طلب رئيس ساحل العاج الحسن وتارا في رسالة خطية نشرت الاربعاء من المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية التحقيق في "الجرائم البالغة الخطورة" التي ارتكبت في سائر انحاء البلاد منذ 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2010.

وقال وتارا في رسالته المؤرخة بتاريخ 3 ايار/مايو والتي نشرتها المحكمة الجنائية الدولية على موقعها الالكتروني "بموجب هذه الرسالة اود ان اؤكد رغبتي بان يجري مكتبكم تحقيقات مستقلة ومحايدة في الجرائم البالغة الخطورة التي ارتكبت منذ 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2010 في سائر انحاء ساحل العاج".

وكان وتارا الذي جرى حفل تنصيبه السبت اكد في كانون الثاني/يناير على صلاحية المحكمة الجنائية الدولية في العمل في ساحل العاج، الدولة غير العضو في معاهدة روما التي تأسست المحكمة بموجبها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن