تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المجلس الدستوري يعلن الحسن واتارا رئيسا للبلاد

أعلن المجلس الدستوري الخميس الحسن واتارا رئيسا لساحل العاج بعد خمسة أشهر من المواجهات مع معسكر الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الذي كان يرفض التخلي عن منصبه.

إعلان

اعلن المجلس الدستوري الخميس الحسن وتارا "رئيسا لجمهورية ساحل العاج" بعد خمسة اشهر من ازمة مرتبطة باعتراض الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الذي اعتقل في 11 نيسان/ابريل، على الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وقال بول ياو ندريه رئيس المجلس في تصريح في ابيدجان "ان المجلس الدستوري يعلن الحسن وتارا رئيسا لجمهورية ساحل العاج ويحضه على اداء القسم في المهلة المناسبة".

وفي الثالث من كانون الاول/ديسمبر 2010، تسبب ياو ندريه المقرب من لوران غباغبو، باخطر ازمة في تاريخ ساحل العاج عندما اعلن ان غباغبو فاز في الانتخابات الرئاسية مع 51,45% من الاصوات في الانتخابات التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر.

ورفض المجلس بذلك نتائج اللجنة الانتخابية التي اعترفت بها الامم المتحدة والتي اعتبرت الحسن وتارا فائزا بغالبية 54,1% من الاصوات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن