تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيلم حول ساركوزي يثير ضجة قبل عرضه في مهرجان كان

يثير فيلم حول انتخاب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في 2007 وانهيار زواجه لاحقا ضجة وجدلا واسعا قبل عرضه في مهرجان كان 2011 الذي يفتتح الأسبوع المقبل.

إعلان

الدورة الرابعة والستون لمهرجان كان السينمائي

يثير فيلم يؤرخ لانتخاب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في 2007 وانهيار زواجه لاحقا ضجة وجدلا واسعا قبل عرضه في مهرجان كان هذا العام. وفيلم (لا كونكويت) أو (انتزاع الحكم) للمخرج كزافييه دورينجيه المقرر عرضه خارج إطار المسابقة في مهرجان كان الذي يقام في الفترة من 11 الى 22 مايو ايار يستند إلى القصة الحقيقية لفوز ساركوزي في الانتخابات وانهيار زواجه من سيسيليا.

وتظهر اشرطة دعاية الفيلم ساركوزي على انه شخصية متقلبة عابسة ومندفعة وهو يجزم لمستشاريه "انا محاط بأغبياء" ويتوسل الى سيسيليا الا تتركه.

وقالت كولومب برينجل رئيسة تحرير مجلة بوان دو فو "هذا الفيلم ساحر والكل يتوق لمشاهدته... الكل يعرف تقلبات حياة هذين الزوجين. شاهدنا كل حلقاتها بشكل مباشر ونحن شغوفون الآن لرؤية كيف عالجها المخرجون. » وتركت سيسيليا ساركوزي واصبح اول رئيس فرنسي يطلق زوجته وهو في المنصب. ثم تقدم لخطبة زوجته الحالية كارلا بروني وهي عارضة ازياء ومغنية سابقة.

وقالت برينجل "إنه يقدم لنا حياته الشخصية على طبق من فضة. » ورغم استطلاعات الرأي التي تشير الى ان ساركوزي هو أقل رؤساء فرنسا شعبية منذ سنوات فان شريط دعاية فيلم (لا كونكويت) الذي سيعرض في 18 مايو آيار شوهد نصف مليون مرة عبر الانترنت مما يشير الى انه ربما يحقق نفس النجاح الذي لاقاه افضل كتابين مبيعا عن ساركوزي هذا العام.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.