تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نجاة الإمام المتطرف أنور العولقي من صاروخ أمريكي

أكد أحد أفراد عشيرة الإمام اليمني المتطرف أنور العوقلي، نجاة هذا الأخير وشخص آخر كان معه، من صاروخ أطلقته طائرة أمريكية دون طيار الخميس الماضي على سيارتهما قرب مدينة عبدان. وأشار نفس المصدر أن العوقلي وصديقه تمكنا من الفرار على متن سيارة أخرى.

إعلان

اعلن احد ابناء عشيرة الامام المتطرف انور العولقي السبت نجاة رجل الدين من غارة اميركية في محافظة شبوة في جنوب اليمن الخميس الماضي.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس رافضا ذكر اسمه ان "العولقي وسعوديا من مسؤولي قاعدة الجهاد في جزيرة العرب نجوا من صاروخ اطلقته طائرة اميركية من دون طيار على سيارة كانا يستقلانها فجر الخميس قرب عبدان (50 كلم جنوب غرب العتق)"، كبرى مدن محافظة شبوة.

واضاف ان "سيارتهما القادمة من العتق اصيبت باضرار طفيفة فتخليا عنها وتمكنا من الصعود في اخرى".

يشار الى ان المصدر يعمل في الادارة المحلية في شبوة حيث تتمتع قبيلة العوالقة بنفوذ واسع.

وكان مسؤول امني يمني محلي اكد مقتل شقيقين من عناصر "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب بصاروخ اطلقته طائرة اميركية من دون طيار استهدفت سيارة بداخلها قيادي سعودي في تنظيم القاعدة كان متوجها الى منزل الشقيقين لكنها اخفقت في اصابته".

كما اعلن عدد من السكان ان "طائرة استهدفت الشقيقين المنضويين في تنظيم القاعدة عبدالله ومبارك الحرد ما ادى الى مقتلهما واصابة اخر اثناء مرورهم بسيارة في مديرية نصاب في منطقة عبدان التابعة لمحافظة شبوة".

واكتفى مصدر في وزارة الدفاع باعلان "ان قياديين في القاعدة لقيا مصرعهما" دون ذكر اي تفاصيل اخرى.

واتحد الفرعان السعودي واليمني في القاعدة اتحدا في كانون الثاني/يناير 2009 لتشكيل تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الموجود بقوة في جنوب اليمن وشرقه حيث غالبا ما تتعرض قوات الامن لهجمات.

ويضم "قاعدة الجهاد في بلاد العرب" رعايا من بعض الدول العربية ويرئسه اليمني ناصر الوحيشي الذي تمكن العام 2006 من الفرار من السجن برفقة 22 اخرين اما نائبه فهو السعودي سعيد الشهري الذي افرج عنه الاميركيون من غوانتانامو العام 2007.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.