تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليون يسدي خدمة كبيرة لليل المتصدر بفوزه 3-2 على مرسيليا

أنعش أولمبيك ليون آماله الضعيفة في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم ووجه ضربة لآمال ضيفه أولمبيك مرسيليا بتغلبه عليه 3-2 الأحد في مباراة شهدت إلغاء هدف مبكر للزوار بشكل مثير للجدل.

إعلان

اسدى ليون خدمة كبيرة لليل المتصدر والباحث عن لقبه الاول بفوزه على مرسيليا حامل اللقب وثاني الترتيب 3-2 اليوم الاحد على ملعب "جيرلان" في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وتقدم ليون الذي خسر في المرحلة السابقة امام مضيفه تولوز صفر-2، في الدقيقة 25 من ركلة جزاء نفذها الارجنتيني ليساندرو لوبيز بعد انتزاعه خطأ داخل المنطقة من المدافع السنغالي سليمان دياوارا، مسجلا هدفه السادس عشر ثم لعب دورا بهدف التعزيز عندما مرر الكرة الى مواطنه سيزار ديلغادو اثر هجمة مرتدة سريعة فتلاعب الاخير برود فاني قبل ان يسدد في شباك الحارس هوغو لوريس (69).

وجاء رد مرسيليا سريعا عندما استخلص الغاني جوردان ايو الكرة قرب راية الركنية ولعبها عرضية الى الارجنتيني الاخر لوتشو غوانزاليز الذي اودعها شباك ستيف مانداندا (70)، ثم ضغط فريق المدرب ديدييه ديشان لادراك التعادل ونجح في مبتغاه اثر ركلة ركنية حولها اندري بيار جينياك برأسه لتصل الى لويك ريمي على القائم الايسر فتابعها بفخذه داخل الشباك (79).

لكن المدافع البرازيلي كريس نجح في الدقيقة 84 في خطف هدف الفوز لفريق المدرب كلود بوييل بكرة "طائرة" قوية من داخل المنطقة بعدما وصلته من ركلة حرة، مانحا فريقه فوزه الاول على مرسيليا في ملعبه منذ 11 كانون الثاني/يناير 2006 (2-1)، لكنه فاز على الفريق المتوسطي في "فيلودروم" مرتين منذ حينها.

وتجمد رصيد مرسيليا عند 62 نقطة في المركز الثاني بفارق 4 نقاط عن ليل الذي فاز امس على نانسي 1-صفر.

وبدوره استعاد ليون المركز الثالث المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل من باريس سان جرمان بعدما رفع رصيده الى 59 نقطة، مقابل 57 لفريق العاصمة الذي تعادل امس مع موناكو 1-1.

وواصل رين عروضه المخيبة في الاونة الاخيرة وفشل في تحقيق الفوز للمرحلة الثامنة على التوالي بخسارته امام مضيفه فالنسيان صفر-2.

وسجل الجزائري فؤاد قدير (18) وغايل دانيك (58) هدفي المباراة.

ويعود الفوز الاخير لرين الى الخامس من اذار/مارس الماضي عندما تغلب على مونبلييه 1-صفر قبل ان يسقط امام مرسيليا حامل اللقب (صفر-2) ثم تعادل في ثلاث مباريات وسقط في اربع بما فيها مباراة اليوم، ليتجمد رصيده عند 52 في المركز الخامس المؤهل الى الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

في المقابل، ابتعد فالنسيان عن منطقة الخطر بعدما صعد الى المركز الثاني عشر برصيد 42 نقطة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.