تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مقتل فلسطيني وجرح العشرات بنيران القوات الإسرائيلية خلال تظاهرة شمال قطاع غزة

نص : أ ف ب
|
4 دَقيقةً

أفادت مصادر طبية فلسطينية عن مقتل شاب فلسطيني وإصابة 61 آخرين بنيران القوات الإسرائيلية الأحد على هامش تظاهرة في الذكرى الثالثة والستين للنكبة قرب معبر إيريز في شمال قطاع غزة.

إعلان

قتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي الاحد شرق مدينة غزة وفق ما افاد مصدر طبي فلسطيني.

واعلن ادهم ابو سلمية الناطق باسم لجنة الاسعاف والطوارىء في وزارة الصحة في حكومة حماس "استشهاد شاب فلسطيني (18 عاما) برصاص الاحتلال شرق غزة" من دون ان يحدد هوية الشاب المذكور.

it
2011/05/WB_AR_NW_PKG_GAZA_NAKBA_22H__V2_NW325035-A-01-20110515.flv

واليوم، شهدت الحدود بين قطاع غزة واسرائيل توترا واصيب عشرات الفلسطينيين بنيران الجيش الاسرائيلي في مواجهات على هامش تظاهرة في الذكرى ال63 للنكبة قرب معبر بيت حانون (ايريز) في شمال قطاع غزة.

اصيب عشرات الفلسطينين بنيران الجيش الاسرائيلي الاحد في مواجهات على هامش تظاهرة في الذكرى 63 للنكبة قرب معبر بيت حانون (ايريز) في شمال قطاع غزة

وقال ادهم ابو سلمية الناطق باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ لوكالة فرانس برس ان "61 مواطنا اصيبوا بجروح مختلفة وبينهم 45 طفلا دون 16 عاما برصاص وقذائف الدبابات الاسرائيلية".

واوضح ان سبعة من بين الجرحى وصفت حالتهم "بالخطرة من بينهم المصور الفوتوغرافي الصحفي محمد عثمان".

واصيب عثمان برصاصة اخترقت ذراعه وصدره بينما كان يقوم بالتصوير لاحداث المواجهات.

واشار ابو سلمية الى ان الجرحى نقلوا الى مستشفيات محلية في مدينة غزة وشمال القطاع.

وفي جنوب قطاع غزة ايضا اصيب شاب بنيران الجيش الاسرائيلي الذي اطلق الرصاص على تظاهرة اخرى على الحدود الشرقية من مدينة خانيونس وفقا لذات المصدر.

وذكر عناصر الامن في الحكومة المقالة ان مواجهات دارت بين مئات الشبان والصبية والجيش الاسرائيلي على هامش المسيرة السلمية التي نظمتها اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكر النكبة.

ورشق الشبان والصبية الجنود الاسرائيليين بالحجارة حيث رد الجيش باطلاق عدد من قذائف الدبابات والرصاص الحي تجاه المتظاهرين.

وتجمع اكثر من الف فلسطيني غالبيتهم من الشباب والصبية على طريق صلاح الدين الرئيس قرب معبر ايريز حيث اقترب المئات منهم من الجدار الاسمنتي والاسلاك الشائكة الفاصلة بين اسرائيل شمال القطاع.

واعتلى عشرات الصبية تلالا رملية على جانبي الطريق فيما حاول عناصر شرطة حماس السيطرة على الموقف باغلاق البوابة التي تبعد مئات الامتار عن معبر ايريز للحيلولة دون تدفق مزيد من المتظاهرين.

وقام شبان بالتوجه الى نقطة ايريز سالكين طرقا وعرة عبر المناطق الزراعية المحيطة بالحاجز الامني لعناصر حماس .

وشارك عشرات من المتضامنين الاجانب خصوصا الايطاليين في هذه التظاهرة.

وكان شبان يرفعون اعلاما فلسطينية وهم مندفعون على دراجات نارية على طريق صلاح الدين.

ولم تتوقف سيارات الاسعاف عن نقل الجرحى من مكان المواجهات الى المشافي القريبة لكن في بعض الاحيان كانون يضطرون الى السير لمئات الامتار لنقل جرحى من قرب الحدود مع اسرائيل.

وتمكن عشرات الشبان من الوصول الى البوابة الاسرائيلية لمعبر ايريز وحاولوا تحطيمها وسط اطلاق الجيش الاسرائيلي النار بكثافة تجاههم.

ورفعت نساء اعلاما فلسطينية وهن يمشين على الطريق العام.

وشارك الاف الفلسطينيين يتقدمهم قادة من حركتي حماس وفتح في التظاهرة التي انطلقت من منطقة "عزبة بيت حانون" باتجاه الحاجز الفلسطيني للمعبر قبل ان يقوم المئات باختراق هذا الحاجز نحو معبر ايريز.

واكد اسماعيل رضوان القيادي في حماس في كلمته على ضرورة المصالحة الفلسطينية.

وشدد على حق الشعب الفلسطيني "في المقاومة بكل اشكالها حتى نهاية الاحتلال..وحق العودة للاجئين هو حق مقدس لا تراجع عنه".

وشارك الاف الفلسطينيين في تظاهرة مماثلة قرب معبر رفح الحدودي مع مصر لاحياء

ذكرى النكبة.

من جانبه كان رئيس الحكومة المقالة والقيادي البارز في حماس اسماعيل هنية قال في كلمة بعد ان ام صلاة الفجر في المسجد "العمري الكبير" وسط مدينة غزة ان "الوعي الفلسطيني والتمسك بالثوابت وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين اسقط اتفاقية جنيف".

وشدد هنية على "انجاح وتطبيق اتفاق المصالحة".

بدورها اعتبرت حركة حماس في بيان صحفي ان"احداث اليوم داخل فلسطين وعلى حدودها والتي ارتقى خلالها عدد من الشهداء والجرحى هي نقطة تحول في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، ودليل على أن الشعب الفلسطيني يريد إنهاء الاحتلال وتحقيق العودة وأنه لا تراجع عن هذا القرار مهما كلف ذلك من ثمن".

واعتبر طاهر النونو المتحدث باسم حكومة حماس في بيان ان هذه التظاهرات "هي دليل على قرب تحقيق الوعد الإلهي بالنصر والتمكين والعودة إلى الديار والمقدسات".

واضاف البيان "الحكومة اذ تدين الاعتداء الصهيوني الهمجي على المتظاهرين المسالمين لتعتبر أن هذه الجريمة الجديدة دليل على ارتباك الاحتلال وقلقه العميق من اي حراك شعبي يمكن ان تقوم به جموع شعبنا وانه في حالة عجز حقيقي امام ارادة الامة وشعوبها الحية".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.