تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس ساركوزي في ياموسوكرو للمشاركة في حفل تنصيب الحسن واتارا

وصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت إلى ياموسوكرو، للمشاركة في حفل تنصيب نظيره العاجي الحسن وتارا، وساركوزي هو الرئيس الغربي الوحيد الذي يشارك في هذا الحفل، إلى جانب نحو عشرين رئيس دولة أفريقية والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

إعلان

وصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت الى ياموسوكرو للمشاركة في حفل تنصيب نظيره العاجي الحسن وتارا في ختام ازمة طويلة تخللتها اعمال عنف نجمت من الانتخابات الرئاسية التي وضعته في مواجهة سلفه لوران غباغبو.

وافاد مراسل لوكالة فرانس برس ان الرئيس الحسن وتارا استقبل في مطار العاصمة السياسية لساحل العاج نظيره الفرنسي، الرئيس الغربي الوحيد الذي يشارك في حفل تنصيب وتارا الى جانب نحو عشرين رئيس دولة افريقية والامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

نبذة تاريخية عن الرئيس الحسن واتارا

وقال ساركوزي لوتارا "من المهم ان اكون هنا، هذا رمز للديموقراطية". ورد عليه وتارا قائلا "الجميع قالوا +شكرا ساركو+"، بعد ان صافح الرجلان شبانا مناصرين لرئيس ساحل العاج.

وسيجري الرئيسان في غمرة هذا الاحتفال محادثات الى مائدة فطور. وسيلتقي ساركوزي لاحقا لفترة قصيرة الرئيسين النيجيري غودلاك جوناثان والبوركينية بليز كومباوري قبل ان يشارك في حفل التنصيب.

وسيتوجه الرئيس الفرنسي بعد ذلك الى العاصمة الاقتصادية للبلاد ابيدجان (الى الجنوب) حيث سيلقي كلمة امام الجالية الفرنسية في حرم المعكسر الذي يؤوي الجنود الفرنسيين في قوة ليكورن، قبل ان يعود الى باريس.

وبحسب قصر الاليزيه، فان ساركوزي يامل اثناء زيارته ان "يشيد باعادة احلال الديموقراطية في ساحل العاج" و"ان يعبر عن دعم فرنسا لسياسة المصالحة التي بداها وتارا" و"يفتح صفحة جديدة من العلاقات بين الدولتين".

واعترف المجتمع الدولي بفوز الحسن وتارا في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر لكن خصمه وسلفه لوران غباغبو رفض مغادرة السلطة ما اغرق البلاد في ازمة خطيرة تخللتها اعمال عنف اوقعت قرابة ثلاثة الاف قتيل.

وتمكن الرئيس الجديد من ان يتولى السلطة بعد نجاح قواته في 11 نيسان/ابريل في توقيف غباغبو بدعم من القوة الفرنسية ليكورن وقوة الامم المتحدة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن