تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

اختفاء أثر ثلاثة فرنسيين في جنوب اليمن

نص : أ ف ب
2 دَقيقةً

أعلنت الخارجية الفرنسية فقدان أثر ثلاثة مواطنين فرنسيين في اليمن يعملون على الأرجح في المجال الإنساني من دون أن تأكد بأنهم قد اختطفوا.

إعلان

اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية لوكالة فرانس برس فقدان اثر ثلاثة فرنسيين السبت في اليمن، موضحا ان السلطات الفرنسية تبذل كل ما بوسعها للعثور عليهم، ليؤكد بذلك معلومات كشف عنها في وقت سابق مسؤول امني يمني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو "تلقينا معلومة من سفارتنا في صنعاء تفيد بفقدان ثلاثة من مواطنينا في اليمن".

واضاف فاليرو "نحن في حالة استنفار لمعرفة ما حصل" مضيفا ان السلطات الفرنسية "على اتصال مباشر بالسلطات اليمنية وخصوصا بقوات الامن".

ومن دون ان يؤكد وجود عملية خطف قال المتحدث ان "كل شيء يبذل للعثور عليهم" وان الثلاثة "يعملون على الارجح في المجال الانساني" من دون ان يؤكد الامر بشكل جازم.

وكان مسؤول امني يمني صرح في وقت سابق ان الثلاثة اعتبروا مفقودين ابتداء من بعد ظهر السبت لانهم لم يصلوا الى منازلهم في سيون في حضرموت كما كان متوقعا، مشيرا الى ان هواتفهم النقالة "اقفلت فجأة".

وقال هذا المسؤول ايضا ان "وحدات امنية نشرت في المكان للبحث عنهم" معتبرا ردا على سؤال انه لا يستبعد ان يكونوا قد خطفوا.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية دعت الخميس جميع الرعايا الفرنسيين الى "مغادرة البلاد بشكل موقت على وجه السرعة" بعد المعارك التي نشبت في العاصمة اليمنية بين قوات الرئيس علي عبدالله صالح وقوات تابعة لاحدى العشائر المناهضة له.

واوضح فاليرو ان عدد الفرنسيين الموجودين في اليمن يقدر ببضع عشرات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.