ليبيا

انفجار عنيف يهز بنغازي والأمم المتحدة تتهم السلطة والمعارضة بارتكاب جرائم حرب

وقع انفجار عنيف اليوم الأربعاء خارج فندق تبيستي في بنغازي مخلفا أضرارا مادية حيث لم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى، فيما اتهمت لجنة تابعة لحقوق الإنسان الأممية السلطة والمعارضة في ليبيا بارتكاب جرائم حرب.

إعلان

ذكرت قناتا الجزيرة والعربية ان انفجارا ضخما الحق اضرارا اليوم الاربعاء بفندق في مدينة بنغازي التي تسيطر
عليها المعارضة في شرق ليبيا.

وقالت قناة الجزيرة ان انفجارا "ضخما" وقع خارج فندق تبيستي في بنغازي. وذكر تلفزيون العربية ان الانفجار وقع فيما يبدو في سيارة متوقفة بجانب المبنى. وظهرت في التغطية سيارات تشتعل بها النار بجوار الفندق.

وتستخدم المعارضة الفندق الذي يطل على البحر في وسط بنغازي في عقد المؤتمرات الصحفية وللمجلس الوطني الانتقالي الذي يقاتل للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي مكاتب فيه.

ولم ترد على الفور أنباء بخصوص سبب الانفجار لكن نظرا لموقع الحادث فسيشتبه على الارجح في انه انفجار قنبلة.
 

انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان والقانون الانساني الدولي

اعلنت لجنة تحقيق انشأها مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة الاربعاء ان السلطة في ليبيا وقوات المعارضة ارتكبت جرائم حرب في النزاع الدائر.

وقالت اللجنة "استنادا الى معلومات تلقتها اثناء زياراتها على الارض خصوصا في طرابلس وبنغازي والى معلومات اكثر شمولية جراء تحقيقاتها، ذكرت اللجنة في تقريرها سلسلة انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان والقانون الانساني الدولي".

واضافت ان "اللجنة خلصت ايضا الى ان الجرائم ضد الانسانية وجرائم الحرب ارتكبت من قبل القوات الحكومية في ليبيا".

وبشأن قوات المعارضة اشارت اللجنة الى ان "بعض الاعمال تندرج في اطار جرائم الحرب".

وشكلت لجنة التحقيق اثر قرار من مجلس حقوق الانسان في شباط/فبراير للمطالبة بتقييم مستقل لاعمال العنف المرتكبة في البلاد منذ اندلاع الثورة في ليبيا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم