صحة - أوروبا

"لم تتسبب بكتيريا (إي-كولاي) بهذا العدد المرتفع من الوفيات قبل الآن"

باتريسيا مارياني اختصاصية بالجراثيم خاصة بكتريا "آي كولاي" في مستشفى روبير دوبريه في باريس، تشرح لفرانس 24 صعوبة تحديد منشأ هذه البكتريا المسؤولة عن وفاة 17 شخصا في أوروبا وتقييم حجم انتشار هذا الوباء.

إعلان

لماذا من الصعب تحديد منشأ البكتريا "آي كولاي" المسؤولة عن وفاة 17 شخصا بينهم 16 في ألمانيا خلال أسبوع؟ الاتحاد الأوروبي رفع الأربعاء الماضي تحذيراته ضد الخيار الأسباني. الهيئات الصحية في هامبورغ، أكثر المدن الألمانية التي ضربتها البكتريا اعترفت بأنها لم تكن على الدرب الصحيح. وكانت هذه الهيئات نصحت الأسبوع الماضي بعدم استهلاك الطماطم والخيار والخضار المستوردة من أسبانيا.

 

فرانس 24: هل أصبح الخيار خارج دائرة الاتهام؟ ولماذا هذه الصعوبة في تحديد منشأ البكتريا؟

باتريسيا مارياني: لقد تم، من حيث المبدأ، إخراج الخيار من دائرة الشك والاتهام، ولكن التحاليل ما زالت جارية، فيوجد عدة مواد غذائية من الممكن أن تكون مسؤولة، الخضار، اللحوم، الأجبان، المياه... فالتحقيق الجرثومي الجاري طويل ومعقد، علينا استعادة ذاكرة المصابين خلال الأيام 15 الأخيرة، لمعرفة ماذا أكلوا خلال الأسبوعين الماضيين وأين اشتروا ما أكلوه وهذه عملية صعبة.

 

لقد تسبب "آي كولاي" في الماضي في أوبئة، ما الجديد في وباء اليوم؟

- الوضع محرج بسبب ارتفاع عدد ضحايا البكتريا هذه المرة. ففي العام 1996 لوثت المياه الجارية في اليابان الفجل بالبكتريا وسجلت 9000 إصابة و9 وفيات فقط. كما ضرب الوباء الولايات المتحدة أكثر من مرة خاصة ولاية واشنطن في العام 1993 بسسب اللحمة المفرومة غير المشوية بشكل كامل وعدم احترام سلسلة التجليد، وولاية انتاريو في العام 2000 بسبب تلوث مياه الشرب بعد فيضانات كبيرة. كما ضرب الوباء فرنسا مرتين في العام 2005 الأولى في جنوب غرب البلاد والمسؤول كان اللحمة المفرومة غير المشوية بشكل كامل والثانية منطقة الكلفادوس والجاني كان جبنة الكامومبار، وقبل ذلك تسبب السبانخ وعصير التفاح بنشر الوباء.

ولكن نسبة الوفيات في الماضي كانت واحد بالمئة فقط من المصابين وهي نسبة ضعيفة، هذه المرة يبدو أن العدوى منتشرة بشكل كثيف. واللافت اليوم، لغاية الآن على الأقل، أن أغلبية الضحايا من البالغين، بينما المعروف أن هذا الوباء يصيب بالدرجة الأولى الفئات دون 15 سنة خاصة الأقل من ثلاث سنوات.

 

ما هي التدابير الوقائية المطلوبة؟

- المطلوب غسل الخضار وتقشيرها، وغسل اليدين قبل طهي الطعام، وعدم شرب الحليب وأكل الأجبان غير المعقمة، وشي اللحوم جيدا، لأن 25 غراما من اللحوم كافية لإصابة طفل بالوباء

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم