تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

فنادق نيويورك تريد تزويد موظفيها بأجهزة إنذار لمنع أي اعتداء

1 دَقيقةً

يدرس مديرو بعض الفنادق الضخمة بمدينة نيويورك إمكانية تجهيز موظفيهم بأجهزة إنذار تسمح بالاتصال بسرعة بالأمن في حال تعرضوا لأي اعتداء جنسي أو من نوع آخر من قبل الزبائن. نقابة عمال الفنادق بنيويورك تطالب بتعميم هذا القرار على جميع الفنادق وجعله إجباري.

إعلان

بعد مرور أكثر من أسبوعين على اتهام مدير صندوق النقد الدولي دومنيك ستروس-كان باعتداء جنسي على عاملة تنظيف في فندق "سوفيتيل" بحي مانهاتن بنيويورك، شهد فندق فخم آخر يدعى "ذو بيير" في حي سنترال بارك حادثا مماثلا، إذ حاول أحد رجال الأعمال المصريين يدعى عبد السلام عمار، كان يشغل سابقا منصب مدير بنك الإسكندرية، اغتصاب عاملة تنظيف في 44 من العمر ومن أصول أفريقية

وكانت صحيفة" ذو دايلي نيويورك نيوز" التي نقلت الخبر عن مصدر من شرطة نيويورك قالت إن الرجل المصري حاول أن يمس ثدي الموظفة وأجزاء أخرى من جسدها. لكن الشرطة تدخلت بسرعة وأوقفته وضعته قيد الحجز

وللحيلولة دون تنامي مثل هذه التصرفات البشعة، قرر مسؤولو الفندقين حسب صحيفة "وول ستريت جرنال" تزويد موظفيهما بأجهزة إنذار تسمح لهم بالاتصال بسرعة بمصالح الأمن في الفندقين في حال تعرضوا لأي اعتداء، جنسي أو غيره من قبل الزبائن

وقال مسؤول في نقابة عمال الفنادق بمدينة نيويورك إن نسبة الاعتداءات الجنسية المماثلة لتلك التي شهدها فندقي "سوفيتل" و"ذو بيير" غير مرتفعة، لكن هذا لم يمنعه من أن يطالب بتعميم نظام الإنذار على كافة فنادق نيويورك وجعله إجباري
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.