اليمن

القتال يشتد في صنعاء وصالح يطلب وساطة الرئيس السنغالي لوقف إطلاق النار

اشتبكت قوات موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح وأنصار زعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق الأحمر في معارك أسفرت عن مقتل العشرات ليلة أمس في صنعاء. ومن جهة أخرى طلب الرئيس صالح من رئيس السنغال التدخل لدى فرنسا والولايات المتحدة لوقف إطلاق النار وتنظيم انتخابات حرة وشفافة.

إعلان

اعلنت الرئاسة السنغالية مساء الخميس ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح طلب من الرئيس السنغالي عبدالله واد التدخل لدى فرنسا والولايات المتحدة خصوصا لوقف اطلاق نار تعقبه انتخابات في اليمن لا يترشح فيها صالح.

وجاء في بيان للرئاسة السنغالية وصلت نسخة منه لوكالة فرانس برس ان "الرئيس صالح طلب تدخل الرئيس واد لدى فرنسا والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية والامارات العربية الموحدة ولدى دول اخرى من اجل توفير شروط وقف اطلاق نار فوري ووضع برنامج انتخابات حرة وشفافة يتعهد صالح بقبول نتائجها".

it
أوباما يدعو الرئيس اليمني إلى التنحي والالتزام بنقل السلطة مباشرة 2011/05/25

واضاف البيان ان "الرئيس صالح اوضح انه لا ينوي الترشح لهذه الانتخابات". وجاء البيان بعد محادثات هاتفية الخميس بين صالح والرئيس السنغالي الذي يتولى ايضا الرئاسة الدورية لمنظمة المؤتمر الاسلامي.

واشار البيان الى انه خلال هذه المحادثات، قال صالح للرئيس واد ان "الثورة التي تجري في بلاده تحركها قوات اجنبية مدعومة من القاعدة التي تسعى الى زرع الفوضى في اليمن".

واعربت السنغال عن استعدادها لاستقبال الرئيس اليمني ولكن هذا الاخير قال انه "يفضل البقاء في بلاده".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم