سوريا

تظاهرات في عدة مدن سورية في "جمعة أطفال الحرية" وأنباء عن سقوط قتلى

تشهد عدة مدن سورية الجمعة تظاهرات شعبية مطالبة بإسقاط نظام الأسد، وعرفت مدينة حماة أضخم تظاهرة منذ بدء الاحتجاجات بسوريا في شهر مارس/آذار الماضي حيث تظاهر أكثر من 50 ألف شخص وأنباء عن سقوط قتلى حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إعلان

هيئة المعارضة السورية التي شكلها مؤتمر أنطاليا محط انتقاداتٍ، لماذا؟

تظاهر اكثر من خمسين الف شخص الجمعة ضد النظام السوري في حماة وسط سوريا حيث اطلقت قوات الامن الرصاص في الهواء لتفريقهم، على ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان لوكالة فرانس برس.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد الذي مقره لندن "انها اضخم تظاهرة في حماة منذ بداية حركة الاحتجاج" في سوريا منتصف آذار/مارس.

واشار المصدر الى "اطلاق نار كثيف" من قوات الامن على المتظاهرين.

كما اشار الى اصابات من دون ان يكون بامكانه تحديد عدد المصابين.

وفي 1982 اوقع قمع شديد لانتفاضة قادتها حركة الاخوان المسلمين في حماة ضد نظام الرئيس الراحل حافظ الاسد، 20 الف قتيل.

وافاد ناشطون ان المدن السورية شهدت الجمعة العديد من التظاهرات ضمت الاف الاشخاص.

والى ذلك، توقفت خدمة الانترنت صباح الجمعة في دمشق واللاذقية (شمال غرب)، بحسب ما ذكر سكان العديد من الاحياء في المدينتين لوكالة فرانس برس.

وجاء انقطاع خدمة الانترنت في الوقت الذي من المقرر ان تنظم فيه تظاهرات جديدة مناهضة للنظام في البلاد.

وقال العديد من السكان ان "الانترنت مقطوعة" في دمشق منذ الصباح.

واكد ناشط حقوقي "في اللاذقية الانترنت مقطوعة" ايضا.

وكان تم قطع خدمة الانترنت ليوم في بداية نيسان/ابريل بسبب عطل نجم عن الضغط عل الشبكة بحسب شركة الاتصالات السورية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم