سوريا

مئات السوريين يتظاهرون قرب هضبة الجولان ويحاولون اختراق السياج الحدودي

أعلنت وكالة فرانس برس الأحد أن متظاهرين سوريين حاولوا عبور السياج الحدودي من أجل الدخول إلى هضبة الجولان المحتلة من قبل اسرائيل منذ 1967، ما دفع الجيش الإسرائيلي إلى إطلاق أعيرة تحذيرية في الهواء. من جهته، أعلن التلفزيون السوري الرسمي مقتل سوريين أثناء هذه المظاهرة.

إعلان

اطلق الجيش الاسرائيلي النار باتجاه مئات من المتظاهرين قدموا من سوريا الاحد باتجاه الحدود مع اسرائيل واقتربوا من سياج الاسلاك الشائكة، حسبما افاد مصور لوكالة فرانس برس.

لكن الجيش الاسرائيلي قال ان الجنود اطلقوا طلقات تحذيرية في الهواء بينما اقترب المتظاهرون من الحدود مرددين شعارات مؤيدة للفلسطينيين.

من جهة أخر، قتل شخصان واصيب خمسة اخرون بجروح برصاص الجنود الاسرائيليين الذين اطلقوا النار على شبان كانوا يحاولون عبور الاسلاك الشائكة للدخول الى هضبة الجولان التي تحتلها اسرائيل، كما اعلن التلفزيون السوري.

واوضح التلفزيون السوري "ان ثلاثة شهداء بينهم طفل، سقطوا واصيب تسعة اخرون بجروح بنيران الاسرائيليين بالقرب من الاسلاك الشائكة في الجولان المحتل".

وشاهد مصور لوكالة فرانس برس في مجدل شمس اجلاء اربعة متظاهرين مصابين بجروح في الجانب السوري.

وبث التلفزيون السوري صورا لشبان عدة وهم يحاولون عبور حاجز من الاسلاح الشائكة. وتظهر صور اخرى جنودا اسرائيليين على متن دبابة يطلقون النار على الشبان.

وفي 15 ايار/مايو الماضي في ذكرى احياء النكبة الفلسطينية اجتاز مئات المتظاهرين السياج الحدودي قرب مجدل شمس بالرغم من نيران الجيش الاسرائيلي، مما اسفر عن سقوط اربعة قتلى قرب مجدل شمس.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم