إسرائيل

عائلة جلعاد شاليط ترفع دعوى في فرنسا بتهمة الخطف والاحتجاز

قرر والدا جلعاد شاليط رفع قضية بتهمة "الخطف والاحتجاز" في باريس ضد مجهول بتهمة حجز واختطاف ابنهما جلعاد الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والإسرائيلية. ولا يزال شاليط محتجزا منذ خمس سنوات بعد اختطافه من قطاع غزة في 25 حزيران/يونيو 2006 على أيدي كوماندوس من ثلاث مجموعات مسلحة فلسطينية.

إعلان

اعلنت عائلة الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي يحمل الجنسية الفرنسية والمعتقل في قطاع غزة منذ حوالى خمس سنوات لوكالة فرانس برس انها سترفع دعوى الاثنين ضد مجهول في باريس بتهمة "الخطف والاحتجاز".

وكان شاليط اعتقل على تخوم قطاع غزة في 25 حزيران/يونيو 2006 على ايدي كوماندوس من ثلاث مجموعات مسلحة فلسطينية في غزة بينها حماس التي ابرمت في الاونة الاخيرة اتفاق مصالحة مع فتح.

وبعد حوالى خمس سنوات على بدء احتجازه، قرر والدا الجندي نوام وافيفا رفع دعوى حق مدني بتهمة "الخطف والاحتجاز" في باريس تنص على ان ابنهما "محتجز رهينة وقد يكون تعرض لتعذيب او اعمال همجية".

واضافا ان "خطف واحتجاز جلعاد شاليط حصلا بدون امر من السلطات القائمة وخارج اطار الحالات الواردة في القانون" ما يعطي اعتقاله طابعا "غير شرعي".

واكدا انه عمل "تم تبنيه" ما لا يترك مجالا "لاي شك" حول طابعه المتعمد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم