ليبيا

القذافي أمر بعمليات اغتصاب جماعية ووزع الفياغرا على جنوده

قال لويس مورينو اوكامبو ممثل الإدعاء بالمحكمة الجنائية الدولية إن محققي المحكمة لديهم أدلة تبين تورط الزعيم الليبي معمر القذافي في سياسة للاغتصاب في إطار معاقبة معارضيه، كما أنه أمر لهذا الغرض بتوزيع منشطات جنسية من نوع فياغرا على جنوده.

إعلان

اعلن مدعي المحكمة الجنائية الدولية الاربعاء ان لدى المحققين ادلة على ان الزعيم الليبي معمر القذافي امر بعمليات اغتصاب جماعية ووزع لهذا الغرض منشطات جنسية على جنوده.

واوضح لويس مورينو اوكامبو انه قد يطلب توجيه اتهام جديد الى القذافي بناء على هذه المعلومات الجديدة، لافتا الى انه ينتظر قرارا من القضاة خلال الايام المقبلة في شان طلبه اتهام الزعيم الليبي بارتكاب جرائم ضد الانسانية.

وصرح مورينو اوكامبو للصحافيين "نتلقى حاليا معلومات مفادها ان القذافي قرر بنفسه اعمال الاغتصاب هذه وهذا (عنصر) جديد".

واضاف انه بناء على هذه المعطيات، فان مئات من النساء تعرضن للاغتصاب في بعض مناطق ليبيا.

وتابع ان لديه "بعض الادلة" على ان السلطات الليبية ابتاعت منشطات جنسية من نوع فياغرا ووزعتها على الجنود في اطار سياسة رسمية تشجع على الاغتصاب.

وقال مورينو اوكامبو ايضا "كانت لدينا شكوك في البداية لكننا مقتنعون الان بانه (القذافي) قرر اللجوء الى اعمال الاغتصاب كعقاب".

واكد ان "الاغتصاب شكل جديد من اشكال القمع"، مضيفا "نؤكد اليوم ان هناك سياسة اغتصاب في ليبيا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم