البرازيل

المحكمة العليا ترفض ترحيل باتيستي وتطلق سراحه

رفضت المحكمة العليا في البرازيل تسليم الزعيم السابق لليسار المتطرف والمعتقل منذ أربع سنوات في البرازيل سيزار باتيستي إلى إيطاليا وهو قرار من المرجح أن يثير غضب الحكومة الإيطالية.

إعلان

رفضت المحكمة العليا في البرازيل مساء الاربعاء ترحيل سيزار باتيستي الى ايطاليا وقررت اطلاق سراح هذا الناشط الايطالي السابق في اليسار المتطرف والمعتقل في البرازيل من اربع سنوات.

ومن اصل تسعة قضاة، صوت خمسة منهم على الاقل ضد الترحيل مثبتين بذلك قرار الرئيس البرازيلي السابق لويس اناسيو لولا دا سيلفا نهاية كانون الاول/ديسمبر 2010.

وفي نفس الجلسة ايضا، صوتت اغلبية القضاة على اطلاق سراح باتيستي في الحال.

وعلى الفور ردت روما بلسان وزيرة الشباب الايطالية جورجيا ميلوني التي نددت بهذا الرفض معتبرة انه "تكرار لاهانة" الضحايا.

وقالت لوكالة الانباء الايطالية انسا ان "قرار قضاة المحكمة العليا في البرازيل بعدم ترحيل مجرم مثل باتيستي وكذلك قرار الرئيس السابق لولا يشكل تكرارا لاهانة عائلات هؤلاء الضحايا".

وكانت ايطاليا قد طالبت بباتيستي البالغ من العمر 56 عاما حاليا بعد ان صدر بحقه عام 1993 حكم غيابي بالسجن مدى الحياة بتهمة قتل اربعة اشخاص ومحاولات قتل نهاية السبعينيات وهي جرائم قال انه بريء منها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم