مراكش

المغرب يفتح تحقيقا بشأن اتهام وزير فرنسي بالتحرش الجنسي بأطفال

قررت الرباط فتح تحقيقا بشأن الاتهامات التي وجهها وزير التربية الفرنسي السابق لوك فيري، وأعلن فيها أن وزيرا فرنسيا لم يذكر اسمه، تحرش جنسيا بأطفال في مدينة مراكش.

إعلان

فتح المغرب تحقيقا قضائيا على خلفية  التصريحات التي أدلى بها وزير التربية الفرنسي السابق لوك فيري (2002-2004) اتهم خلالها وزيرا آخرا بإقامة علاقات جنسية مع أطفال في مدينة مراكش المغربية.

وأعلنت نزهة الصقلي، الوزيرة المغربية للتنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن أن "مدعي عام الملك بمراكش تلقى أمرا من وزير العدل لبدء تحقيق شامل".

وجاءت اتهامات فيري خلال برنامج بثته القناة الفرنسية الخاصة "كنال بلوس" خصصت حلقته للفضائح الجنسية، واتهم خلالها فيري وزيرا لم يسمه بإقامة علاقات جنسية مع أطفال في المغرب.

وأكد أن لديه "شهادات" في هذا الشأن من "سلطات الدولة على أعلى المستويات" إحداها من رئيس وزراء.

وسبق لجمعية "لا تمس أطفالي" ومقرها المغرب أن رفعت دعوى قضائية ضد مجهول في هذه القضية وصرحت  أنه "على (لوك) فيري أن يتحمل المسؤولية القضائية لتلك الإتهامات التي أطلقها  خلال برنامج علني".

it
تصريح لناصيري بشأن الشكوى التي رفعت ضد مجهول من طرف منظمة مغربية

من جانبه قال محامي الجمعية ياسين كراري أن "فيري كشف جريمة ارتكبت في المغرب والقانون الفرنسي يسمح بفتح تحقيق حول مجرد الإعلان عن جريمة خارج فرنسا".

وأضاف أن "المغرب ليس بلد فوضى. هناك قوانين ويجب على فيري أن يقول لنا من ذلك الذي يمارس دعارة الأطفال وارتكب تلك الجريمة في المغرب وتعرفه السلطات الفرنسية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم