تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رفض منح الجنسية الفرنسية لجزائري "يتنافى سلوكه مع قيم المجتمع الفرنسي"

رفضت السلطات الفرنسية منح الجنسية لمقيم جزائري متزوج منذ أربع سنوات من فرنسية لأن سلوكه "يتنافى مع قيم المجتمع الفرنسي"، إذ تبين أن هذه المرأة لا تتكلم إلا بإذن زوجها وأن خروجها من المنزل خاضع لرقابته ورغبته.

إعلان

رفضت السلطات الفرنسية منح الجنسية لمقيم جزائري متزوج منذ أربع سنوات من فرنسية بسبب "عدم تكيف سلوكه مع قيم المجتمع" و"عدم احترامه لمبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في علاقته الزوجية".

"يمنعها من العمل ويتحكم في خروجها من المنزل"
حسم الأمر بناء على ما قالته الزوجة وتصرفات الزوج أثناء مقابلاتهما الإدارية مع الموظفة المكلفة بملف التجنيس. فقد كانت الزوجة لا تتكلم قبل أن يأذن لها زوجها بذلك، وكشفت أنه "يمنعها من العمل" وأنه "يتحكم في خروجها من المنزل".

الأمر الذي شجع السلطات المختصة على رفض الطلب الذي تقدم به المعني للحصول على الجنسية الفرنسية كونه متزوج من فرنسية وهو حق يكفله القانون المدني الفرنسي. وقد أكدت مارين باسي الملحقة الإعلامية في وزارة الداخلية الفرنسية في اتصال مع فرانس24 أن "عدم تكيف سلوك الزوج مع قيم المجتمع شجع على رفض طلبه الحصول على الجنسية".

و يجيز القانون الفرنسي رفض طلب الحصول على الجنسية لكل أجنبي متزوج من فرنسية في حالات محددة منها عدم "تكيف سلوك طالب الجنسية مع قيم المجتمع الفرنسي" أو في حالة "تعدد الزوجات".

علامة على التشدد في مجال منح الجنسية الفرنسية لمستحقيها؟
وقد تفاجأ المحامي المختص في حقوق الأجانب سيلفان ساليغاري بهذا القرار لأن رفض الجنسية الفرنسية وفق القانون الفرنسي بسبب "عدم تكيف السلوك مع قيم المجتمع" تكون في حال ارتبط الشخص "بعلاقة مع جماعات متطرفة أو مارس العنف الزوجي". ورأى المحامي المذكور أن الأمرهوعلامة على التشدد في مجال منح الجنسية الفرنسية لمستحقيها.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.