إيران

وفاة معتقل إيراني معارض كان مضربا عن الطعام إثر إصابته بنوبة قلبية

أعلن موقع "كلمة كوم" التابع للمعارضة الإيرانية الأحد، وفاة السجين الإيراني المعارض رضا صابر الذي كان مضربا عن الطعام منذ الثاني من يونيو/حزيران وذلك إثر إصابته بنوبة قلبية.

إعلان

توفي المعتقل الايراني المعارض رضا صابر الذي بدأ اضرابا عن الطعام في الثاني من حزيران/يونيو اثر اصابته بنوبة قلبية، حسب ما افاد موقع "كلمة.كوم" التابع للمعارضة الايرانية الاحد.

وجاء في الموقع ان "قوات الامن نقلت رضا صابر الجمعة من سجن ايوين الى مستشفى مدرس بسبب معاناته من مشاكل في القلب نتيجة اضرابه عن الطعام .. لكن المشاكل القلبية التي اصابته كانت شديدة للغاية".

وصرحت شقيقته هدى صابر لوكالة الانباء الطلابية انها "تعرفت على الجثة في المستشفى".

وبدأ رضا صابر وهو في الخمسينات من العمر، اضرابا عن الطعام احتجاجا على وفاة هالة صحابي، ابنة الشخصية الايرانية المعارضة عزت الله صحابي، خلال جنازة والدها، طبقا لموقع "كلمة.كوم".

وتوفيت الناشطة السياسية والاجتماعية هالة صحابي (54 عاما) بنوبة قلبية في الاول من حزيران/يونيو اثناء مواجهة مع عناصر قوات الامن خلال جنازة والدها.

وكان عزت الله صحابي (81 عاما) ابرز وجوه الحركة القومية الدينية التي انتقلت الى صفوف المعارضة بعد ان شاركت لفترة قصيرة في اول حكومة للجمهورية الاسلامية في العام 1979.

وكان رضا صابر عضوا في تلك الحركة. وبعد ان قضى في السجن فترات منذ 2000، اعتقل في اعقاب الانتخابات المثيرة للجدل التي اعادت الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى السلطة في حزيران/يونيو 2009.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم