الأراضي الفلسطينية

"حماس" ترفض ترشيح فياض لرئاسة الحكومة الجديدة و"فتح" تتهم دحلان بـ "الفساد" و"القتل"

رفضت حركة "حماس" اليوم الأحد ترشيح "فتح" سلام فياض لرئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة. من جهتها، أعلنت اللجنة المركزية لـ "فتح" طرد محمد دحلان من الحركة وتحويله إلى النائب العام بتهمة "الفساد المالي وقضايا قتل".

إعلان

رفضت حماس الاحد قرار اللجنة المركزية لحركة فتح ترشيح سلام فياض لرئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة، معتبرة ان هذا الامر يجب ان يتم "بالتوافق" وليس تبعا "لموقف احد الطرفين".

قال سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس لوكالة فرانس برس ان "ترشيح اللجنة المركزية لحركة فتح لسلام فياض لرئاسة الحكومة هو ترشيح فتحاوي".

وبعد ان ذكر بان حماس "ابلغت حركة فتح في اللقاء الاخير رفضها لتكليف سلام فياض رئاسة الحكومة الجديدة"، اكد ابو زهري ان "اي رئيس للحكومة الجديدة يجب ان يتم بالتوافق وليس تابعا لموقف احد الطرفين".

وكانت حركتا فتح وحماس قررتا تشكيل حكومة الفلسطينية تنفيذا لاتفاق المصالحة الموقع بينهما مطلع ايار/مايو الماضي لانهاء اربع سنوات من الانقسام بين الضفة وقطاع غزة الذي تحكمه حماس منذ حزيرن/يونيو 2007.

وقال عضو في اللجنة المركزية لفتح لفرانس برس اليوم ان اللجنة رشحت فياض لرئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة.
 

وقد قررت اللجنة المركزية لحركة فتح طرد عضو لجنتها المركزية محمد دحلان من الحركة وتحويلة الى النائب العام بتهمة "الفساد المالي وقضايا قتل"، حسبما ذكر عضو في اللجنة لوكالة فرانس برس.

وقال العضو في اللجنة الذي طلب عدم كشف هويته ان "اللجنة المركزية للحركة قررت طرد عضو لجنتها المركزية محمد دحلان من الحركة بتهم فساد مالي وتهم قتل، بدون ان يكشف اي تفاصيل.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم