سوريا

أكثر من عشرة آلاف سوري عبروا إلى تركيا ولبنان هربا من قمع النظام

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن أكثر من عشرة آلاف سوري لجؤوا إلى تركيا ولبنان هربا من القمع الذي يمارسه نظام الرئيس بشار الأسد على المحتجين.

إعلان

اكدت رئيسة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس الاثنين ان اكثر من عشرة الاف سوري هربوا من بلادهم بسبب القمع الذي يمارسه نظام الرئيس بشار الاسد للجوء الى تركيا ولبنان.

it
تباين ردود فعل المجتمع الدولي من أعمال القمع في سوريا (2011.06.14)

وعبرت اموس عن "قلقها العميق ازاء اعمال العنف التي وقعت في الاشهر الاخيرة في سوريا واسفرت عن مقتل 1200 شخص ودفعت اكثر من 10 الاف اخرين للهرب من بلادهم".

وقالت "اوجه نداء الى الحكومة (السورية) لكي تحترم المدنيين وتمتنع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين المسالمين".

واوضحت اموس ان حوالى خمسة الاف سوري لجأوا الى تركيا وخمسة الاف اخرين الى لبنان.

it
مواطن سوري يدلي بشهادته حول تظاهرات "جمعة العشائر" 2011/06/13

وقد تكثف وصول اللاجئين السوريين الهاربين من القمع في بلادهم خلال الاربع والعشرين ساعة الاخيرة، ما يرفع عددهم الى 6817 في المخيمات التي اقيمت في جنوب تركيا كما ذكرت وكالة انباء الاناضول الاثنين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم