تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكم على الإمام الإندونيسي "المتشدد" باعشير بالسجن 15 عاما

حكم اليوم الخميس على الإمام الإندونيسي "المتشدد" أبو بكر باعشير بالسجن 15 عاما لدعمه مجموعة تطلق على نفسها اسم "القاعدة في اتشيه" مهمتها التخطيط للاعتداءات، وباعشير هو مؤسس جماعة أنصار التوحيد التي تدعو إلى إقامة دولة إسلامية في جنوب شرق آسيا.

إعلان

حكم على الامام الاندونيسي الذي يعد الناطق باسم التيار المتشدد، اليوم الخميس بالسجن 15 عاما لدعمه مجموعة سرية تعد اعتداءات.

وادين باعشير (72 عاما) بنقل مساعدة مالية الى جماعة صغيرة تطلق على نفسها اسم "القاعدة في اتشيه" وتتدرب في ادغال الاقليم الذي يحمل الاسم نفسه في جزيرة سومطرة.

وطلب الادعاء الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وكان اكثر من ثلاثة آلاف شرطي انتشروا لضمان امن المحكمة الواقعة في جنوب جاكرتا بعد عدد من الانذارات بوجود قنابل في الايام الاخيرة.

وذكر صحافي من وكالة فرانس برس ان مئات الاشخاص قدموا دعمهم للامام.

وحوكم باعشير للمرة الثالثة لوقائع مرتبطة بسلسلة اعتداءات دموية وقعت مطلع العقد الماضي في اندونيسيا وادى احدها الى مقتل اكثر من مئتي شخص في 2002 في بالي.

واسس باعشير في 2008 جماعة انصار التوحيد التي تدعو الى اقامة دولة اسلامية في جنوب شرق آسيا.

وقد نفى اي علاقة له بتنظيمات ارهابية معتبرا انه ضحية مؤامرة دبرتها الولايات المتحدة التي تقدم الى اندونيسيا دعما فعليا لمنع وقوع اعتداءات جديدة.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.