سوريا

الجيش السوري يشن هجمات على قرى بالقرب من الحدود التركية

أكدت مصادر متطابقة أن الجيش السوري هاجم صباح الخميس قرى قريبة من مدينة جسر الشغور التي تقع على بضعة كيلومترات من الحدود مع تركيا. أدت أعمال العنف في سوريا إلى مقتل 1297 مدنيا و340 من عناصر الأمن منذ انطلاق التظاهرات الاحتجاجية.

إعلان

افادت مصادر متطابقة على الحدود السورية-التركية ان الجيش السوري هاجم قرى قريبة من مدينة جسر الشغور صباح الخميس متسببا بنزوح العشرات باتجاه الحدود التركية.

وقال السائق ابو نوار (45 عاما) وهو من قرية الشغور القديمة "وصلت دبابات الجيش في السادسة صباحا وتمركز القناصة مصوبين اسلحتهم باتجاه المنطقة. بدأوا باطلاق النار على الجميع".

واضاف الشاهد الذي وصل صباح الخميس الى الحدود "رأيت احد اصدقائي مصابا، لكني لا اعرف ما حل به".

ووصل العشرات من السوريين وبينهم عدد كبير من النساء والاطفال الى الحدود سيرا او في سيارات لينضموا الى آلاف اخرين هربوا من حملة نفذها الجيش السوري في وقت سابق من الاسبوع في مدينة جسر الشغور في شمال غرب سوريا. ويتجمع هؤلاء في الجانب السوري من الحدود.

وقال ناشط سوري يساعد النازحين على الحدود في الجانب السوري لفرانس برس عبر الهاتف ان الجيش هاجم قرية الشغور القديمة وقرية جنودية مساء الاربعاء وصباح الخميس.

وتقع القريتان على بعد بضعة كيلومترات من الحدود.

وقال سكان قرية غوفيتشي التركية انهم استيقظوا على اصوات اطلاق نار في الجانب الاخر من الحدود في السادسة صباحا.

وادت اعمال العنف في سوريا الى مقتل 1297 مدنيا و340 من عناصر الامن منذ انطلاق التظاهرات الاحتجاجية منتصف اذار/مارس، وفق مصادر حقوقية.

ولجأ 8421 سوريا الى تركيا في الاجمال.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم