تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

النيابة العامة في باريس تفتح تحقيقين قضائيين بحق بن علي ومبارك بتهمة تبييض أموال

نص : أ ف ب
1 دَقيقةً

أعلنت النيابة العامة في العاصمة الفرنسية باريس اليوم الجمعة أنها فتحت في 14 حزيران/يونيو الجاري تحقيقين قضائيين بحق الرئيسين التونسي والمصري السابقين، زين العابدين بن علي وحسني مبارك، بتهمة "تبييض أموال بواسطة عصابة منظمة".

إعلان

اعلنت النيابة العامة في باريس الجمعة انها فتحت تحقيقين قضائيين يستهدفان الرئيسين السابقين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك بتهمة "تبييض اموال بواسطة عصابة منظمة".

واوضحت النيابة ان التحقيقين اللذين يتعلقان بالاموال التي يملكها الرئيسان السابقان في فرنسا، فتحا في 14 حزيران/يونيو.

وكانت منظمتان غير حكوميتين هما "شيربا" و"ترانسبرانس انترناشيونال فرانس" تقدمتا في مطلع حزيران/يونيو بشكوى في باريس ضد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي والمقربين منه بهدف تعيين قاضي تحقيق.

وكانت "شيربا" و"ترانسبرانس انترناشيونال فرانس" واللجنة العربية لحقوق الانسان تقدمت بشكوى في 19 كانون الثاني/يناير ضد زين العابدين بن علي والمقربين منه بعد ايام من فراره الى المملكة العربية السعودية.

وفتحت نيابة باريس بعد ايام تحقيقا اوليا لاحصاء وتحديد مصدر اموال يملكها في فرنسا الرئيس السابق واوكل به المكتب المركزي لمكافحة الجنح المالية وخلية مكافحة التبييض في وزارة الاقتصاد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.